الأسرةمنوعات

كيفية تحسين الحياة الزوجية

الحياة الزوجية العقلية هي تلك التي تبدأ بعقد الزواج رسميا واكتساب الصفة الشرعية والقانونية الفعلية واشتراك الزوجين في مسكن واحد وفي تحمل مسئولياته وممارسة أدوارهم الأدائية الوظيفية.

ولا تتم هذه الرابطة إلا في الحدود التي يرسمها المجتمع وفق الشرائع التى يقرها.  وتنتهي إما بموت أحد الزوجين أو  طلاقها.

وفي هذا المقال سوف نتعرف سويا كيفية تحسين تلك الحياة الزوجية كما يلي:

 

التكيف

لابد من التأقلم والتكيف. والمعاشرة الصحيحة والتعامل الفعلي بواقعية والتزام وجدية بعيدا عن الخيال والعواطف والافتعال.  ومن الضروري استقلال الزوجان بمسكنهما والانفصال عن أسرتيهما.

إذ أنه أيضا على الزوجين التكيف الاجتماعي والنفسي والاقتصادي مع الظروف المعيشية الجديدة بصورة أكثر جدية وأكثر واقعية في محاولات الاعتماد على النفس وعلى الإمكانيات الذاتية حتى تستقر  أمور الأسرة الاقتصادية والاجتماعية والنفسية ومحاولة التأقلم والتعايش مع مواقف الحياة الجديدة.

 

العلاقات والدعم

 

محاولة تكوين علاقة متعاونة هادفة وواضحة لتحقيق التوافق الزوجى وتحقيق الاستقرار والقيام بالدور المنتظر من كل منهما كما ينبغي وتصبح أسرتيهما وحدة إنسانية متعاونة متكافئة.

 

تدعيم الثقة المتبادلة والتشاور في أمور  الحياة الزوجية وتقدير مشاعر الطرف الآخر والإحساس به ومتابعة مشكلاته ومحاولة مشاركته فيها بفاعلية. هذا بالإضافة إلى كل من الإيثار ونكران الذات، للحد من النزاعات الأسرية وتجنب حدوث الصراعات الأسرية التي قد يؤدى تكرارها إلى انهيار الأسرة.

 

التخطيط

 

التخطيط لمواجهة مستلزمات الأسرة بتعقل مع مراعاة الاعتبارات المستقبل لتجنب وقوع مشكلات اقتصادية وذلك بوضع موازنة وخطة للاحتياجات والالتزامات الواقعية وموارد الأسرة ودخلها.

التخطيط المستقبلى لتنظيم الأسرة فلا تترك الأمور دون تفكير ودون مراعاة لظروف الأسرة وإمكانياتها، فإن هذا لا يتناسب واتجاهات المجتمع المعاصرة.

 

الاحترام

فالاحترام المتبادل بين الطرفين هو ما يجعل الحياة الزوجية تستمر من الأساس.  فلا نتصور حياة زوجية قائمة أو سوف تستمر لفترة طويلة قائمة على إهانة كل  طرف للآخر. إنها علاقة مهينة لا ينتج عنها إلا بيت هش وأولاد مشوهين نفسيا حال بقاؤها بين الطرفين.  وقد يتطور الأمر  إلى نتائج كارثية.  تتمثل في الجرائم المختلفة بأنواعها كالقتل والعاهات المستديمة والضرب المبرح وغيرها من المصائب التي تدمر الأسرة نهائيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى