أنتي و طفلك

أكلات ومشروبات تدر الحليب للأم المرضعة

أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، وعادة ما تبحث الأم عن أفضل الوسائل الطبيعية التي تساعد على زيادة حليب الأم خلال فترة الرضاعة، وسنقدم في هذا المقال لكل الأمهات المرضعات الأكلات والمشروبات التي تدر الحليب.

أكلات تدر الحليب للأم المرضعة:

هناك عدة أكلات تدر الحليب للمرضع، وتعمل على تحفيز الغدد اللبنية لزيادة الحليب في الثدي، ما يساعد في الحفاظ على تغذية الطفل وإرضاعه طبيعيًّا، منها:

الشوفان

من أكثر الأطعمة الموصى بها لزيادة حليب الأم في أوروبا، فهو يحتوي على البروتينات والفيتامينات والمعادن، وعلى كمية عالية من الألياف الغذائية التي تساعدك على الشبع لفترة طويلة. بالإضافة إلى احتوائه على مركبات نشوية تدعى بيتا- جلوكان ترفع من تركيز هرمون الحليب.

يحضّر الشوفان بالغليان في الماء أو الحليب، أو يمكنك رشه على عديد من الأطباق التي تحضرينها خلال اليوم، أو إعداد الوصفات المكونة من الشوفان في الأساس.

المكسرات النيئة غير المملحة:

من الأمثلة على أكلات تدر الحليب للمرضع، بالإضافة إلى أنها تحتوي على البروتينات والزيوت الصحية غير المشبعة والأوميجا 3 المفيدة لنمو دماغ الطفل وجهازه العصبي.

لذلك تناولي حفنة من المكسرات المختلفة كوجبة خفيفة بسيطة خلال اليوم، خاصة اللوز والجوز.

الخضراوات الورقية الخضراء:

من أكثر الأشياء التي تدر الحليب، فهي تحتوي على نسب عالية من حمض الفوليك المهم لك ولطفلك. بالإضافة إلى أنها مصدر مهم للإستروجين النباتي الذي يؤدي إلى زيادة حليب الأم ويساعد على عملية الرضاعة، ويعد مصدرًا جيدًا للكالسيوم والحديد وفيتامين “أ” و”ك”، ومن ضمن هذه الخضراوات: السبانخ. الجرجير. الشبت. السلق. الكرنب الأخضر. الملوخية. البقدونس. الخس. البروكلي.

المشمش:

يحتوي المشمش على الحامض الأميني تريبتوفان، ما يجعله أكثر أنواع الفواكه التي تحفز الجسم على إنتاج هرمون الحليب، ويزيد من كمية حليب الرضاعة. بالإضافة إلى التمر والفواكه الطبيعية والفواكه المجففة بشكل عام، لأنها تساعد على إدرار الحليب.

الجزر والبطاطا والبنجر:

يحتوي الجزر على مادة الفيتو إستروجين، فضلًا عن أنه غني بالبيتا كاروتين وفيتامين “أ”، وهي عناصر تحتاج إليها الأم خلال فترة الرضاعة.

لذلك يعد الجزر من الخضراوات المفيدة جدًّا للأم المرضع، خاصة عصير الجزر الذي يحسن إنتاج الحليب لديها، كما تحتوي البطاطا والبنجر على نسب عالية من الحديد المهمة جدًّا لطفلك، لحماية طفلك الرضيع من الأنيميا وزيادة حليب الأم.

البروتينات:

يجب ألا يخلو غذاء الأم المرضع من البروتينات، لأن نقصها يؤثر في الحليب، لذلك يجب أن تتناول كمية بروتين كافية، والتي توجد في الدواجن والحليب ومشتقاته والبيض والكبد واللحوم بأنواعها.

بالإضافة إلى المأكولات البحرية، خاصة سمك السلمون، لأنه يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية وأوميجا 3 الذي يساعد على إنتاج الهرمونات اللازمة لإفراز الحليب.

الأعشاب الطبيعية:

الأعشاب من أفضل مُدرات الحليب، ويُوصى بها للأم المرضع التي ترغب في زيادة كمية حليبها، ومنها: الكمون. الكراوية. اليانسون. الريحان. الحلبة. النعناع. الشمر. الشعير. الكركم. البابونج.

حبة البركة:

تساعد حبة البركة على إدرار اللبن لدى الأم بشكل ملحوظ، إذا ما تناولتها بمقدار ملعقة صغيرة يوميًّا، بالإضافة إلى أنها تُعد مصدرًا غذائيًّا مهمًا للأم والطفل، لأنها تقوي جهاز المناعة وتحتوي على حمض الأرجينين، وهو ضروري جدًّا لنمو الطفل. يمكن إضافتها مع العسل إلى كوب زبادي وتناوله في الإفطار أو العشاء.

العسل:

للعسل من فوائد أيضًا في زيادة حليب الأم والعمل على إدراره.

الخميرة:

من أكثر الأشياء التي تدر الحليب خميرة الخبز، إذ إنها تحتوي على عديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة للأمهات المرضعات، لأنها تساعد على زيادة الطاقة وإدرار مزيد من حليب الثدي.

البقوليات:

تحتوي البقوليات مثل العدس الأصفر والحمص على الألياف المفيدة للأم والطفل التي تؤدي إلى زيادة حليب الأم، إضافة إلى أن الحمص يعمل أيضًا على زيادة إنتاج الحليب وإدراره، نظرًا إلى احتوائه على الحامض الأميني تريبتوفان الذي يحفز إنتاج هرمون الحليب.

لذا فهو من أبرز الأمثلة على أكلات تدر الحليب للمرضع، ولكن تابعي الأعراض التي تظهر على طفلك، فبعض الأطفال يُصابون بالغازات من البقوليات التي تتناولها الأم المرضع. تخبركِ الدكتورة مي ضياء في هذا الفيديو بأكلات تدر الحليب للمرضع.

مشروبات تدر الحليب للمرضع:

هناك مشروبات سحرية عليكِ الاحتفاظ بها دائمًا في ثلاجتك، لمساعدتك في الحصول على الطاقة والنشاط والعناصر الغذائية اللازمة لرضاعة صغيرك والاعتناء به. تعرفي إلى 5 مشروبات رائعة لإدرار حليب الثدي:

الماء: تناولي 8 أكواب من الماء يوميًا لزيادة إدرار الحليب والحفاظ على جسمك من الجفاف.

العصائر الطبيعية: خاصة الخالية من السكريات، فهي تعطيك طاقة وتزيد من مناعتك.

حليب خالي الدسم: للحصول على الكالسيوم وتجنب زيادة الوزن إن كنت تخشين زيادته، وإلا فالحليب كامل الدسم ونصف الدسم مفيدان أيضًا، وإن كان اختيارك للحليب خالي الدسم فاحرصي على الحصول على احتياجاتك من الدهون المفيدة من مصادرها، مثل: زيت الزيتون، والمكسرات.

الحلبة: وإن كنت تخشين زيادة الوزن يمكنك تناول كوب من الحلبة الحصى دون إضافات.

اليانسون والبابونج: لا تعطي طفلك حديث الولادة رضعة الأعشاب، ولكن تناوليها أنت وسيحصل معك على الفائدة، تناولي كوبًا منها وتجنبي النعناع والمريمية تمامًا؛ لأن لهما تأثيرًا عكسيًا في إدرار حليب الأم.

اقرأ أيضا: أطعمة تسبب الغازات للطفل الرضيع وآخرى لا تسبب

للمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى