أنتي و طفلك

كيف تتعاملين مع ارتفاع درجة حرارة رضيعك؟

أجسام الرضع أكثر عرضة للخطر، فقد يدل ارتفاع درجات الحرارة على إصابة الرضيع بعدوى خطيرة. فمتى تعتبر درجة حرارة الرضيع مرتفعة؟ وعلى ماذا يدل ارتفاع درجة حرارة الرضيع؟ وكيفية التعامل مع ذلك؟

على ماذا يدل ارتفاع درجة حرارة الرضيع؟

يعد ارتفاع درجة حرارة الرضيع من أعراض المرض وليس المرض نفسه، وتحدث بسبب محاربة الجهاز المناعي للعدوى، وهذه أبرز أسباب ارتفاع درجة حرارة الرضع:

الالتهابات الفيروسية بما فيها نزلات البرد والإنفلونزا والخناق الفيروسي. التهابات الأذن.

الالتهاب الرئوي سواء الفيروسي أو البكتيري.

التهاب السحايا، والذي يمكن أن يكون فيروسيًا أو بكتيريًا وهو عدوى خطيرة تصيب الدماغ والحبل الشوكي.

بعد التطعيم، فقد ترتفع درجة حرارة الرضيع في غضون 12 ساعة بعد المطعوم وتستمر لمدة 2 – 3 أيام.

التهابات الكلى أو المسالك البولية.

أمراض الطفولة الشائعة، مثل: جدري الماء أو السعال الديكي.

وردية الرضع أو فيروس روزيلا، والتي يسببها فيروس يسبب الطفح الجلدي وارتفاع درجة الحرارة.

كيفية التعامل مع ارتفاع درجه الحرارة عند الأطفال؟

ارتفاع درجة حرارة الجسم من الأعراض المقلقة ﻷي أم، خاصة إذا كان الطفل لا يزال صغيرًا، ومع ذلك فهو لا يعتبر مرضًا في حد ذاته، وإنما يمثِّل عَرَضًا من أعراض المرض وعلامة على محاربة الجهاز المناعي له. تبلغ درجة الحرارة الطبيعية عند الأطفال الرضع والأطفال نحو 36.4 درجة مئوية، ولكن هذا يمكن أن يختلف قليلًا، ومع ذلك تعتبر درجة الحرارة مرتفعة أو قد تشير إلى وجود حمّى، إذا وصلت حرارة جسم الطفل الرضيع إلى 38 درجة مئوية أو أعلى، وهنا يجب عليك التوجه إلى الطبيب على الفور لمعرفة السبب واتخاذ التدابير اللازمة.

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

عليكِ الاتصال بالطبيب في الحالات الآتية: عمر رضيعكِ أقل من ثلاثة أشهر ودرجة حرارته عند قياسها عبر المستقيم 38 درجة مئوية أو أعلى.

عمر رضيعك بين 3 – 6 شهور ودرجة حرارته 38.9 درجة مئوية وينام كثيرًا ويبدو على غير راحته، أو درجة حرارته أعلى من 38.9.

عمر رضيعك بين 6 – 24 شهرًا ودرجة حرارته أعلى من 38.9 درجة مئوية واستمرت لأكثر من يوم دون ظهور أعراض أو مع ظهور أعراض كالبرد والسعال والإسهال.

كيف يمكنك قياس درجة حرارة طفلك الرضيع؟

لقياس درجة الحرارة، يمكنك استخدام الترمومتر الرقمي، وهو الأسهل مع الأطفال، أو استخدام النوع الذي يقيس الحرارة من الأذن أو الجبهة، وكذلك يمكنك استخدام الترمومتر الزئبقي، عن طريق وضعه أسفل الإبط، أما الترمومتر الشريطي الذي يوضع على الجبهة فليس دقيقًا بما يكفي.

خفض درجة حرارة الرضيع في المنزل

يمكنك عادة رعاية طفلك الرضيع في المنزل عندما تكون درجة حرارته مرتفعة، من خلال:

تأكدي من إعطائه كثيرا من المشروبات لتجنب الجفاف، إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، قدمي له كثيرًا من الرضعات.

استخدمي كمّادات المياه الفاترة وليس المثلجة.

استخدمي قطنة مبللة بماء مضاف إليه الخل، من أجل المسح تحت الإبطين وباطن الفخذين وخلف الأذنين ومنطقة البطن. احرصي على منح الطفل كميات كبيرة من السوائل لتعويض الجسم عما يفقده مع التعرّق أو القيء.

اقرأ أيضا: حمى الأطفال

للمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى