أنتي و طفلك

لماذا يجب تكريع الطفل بعد الرضاعة؟

تكريع الطفل الرضيع عملية يجب القيام بها أثناء إرضاع المولود؛ لأن لها فوائد عديدة ويطلق عليها أحياناً التجشؤ، وعدم القيام بها يسبب متاعب للرضيع، ولا يساعد على زيادة وزنه ونموه، وتقوم طريقة حمل الطفل بشكل عام بدور كبير في التكريع التلقائي والتخلص من الهواء وراحة ونوم الرضيع بعد ذلك، وسنعرض لكم من خلال هذا المقال طرق تكريع الطفل ولماذا يجب تكريعه؟.

لماذا يجب تكريع الطفل بعد الرضاعة؟

1: يجب تكريع الطفل بعد الرضاعة، لكي لا يصاب بالمغص والغازات والانتفاخ.
2: ويجب أن يتم تكريع الطفل بعد الرضاعة من كل ناحية من الصدر لكي يقبل على الرضاعة أكثر.
3: يساعد التكريع على نوم الرضيع لمدة أطول بعد كل رضعة.
4: يحمي التكريع الطفل من حدوث القيء وخروج الحليب وخسارته.
5: يقلل من تعب الأم، لأن الطفل الذي لم تقم الأم بتكريعه سوف يفقد الحليب وبالتالي تقوم بإرضاعه مرة أخرى.
6: يكتسب الطفل بسبب التكريع المزيد من الوزن، لأنه يحافظ على كل الحليب الذي يحصل عليه من الأم.
7: وتقل مشاكل الرضاعة الصناعية بنسبة ملحوظة عند تكريع الطفل في منتصف الرضعة، ثم معاودة استئاف الرضاعة من القنينة.

طرق تكريع الطفل:

الطريقة الأولى: وهي أن تحملي الطفل بشكل عمودي، بحيث يلامس بطنه أعلى كتفك وتقومين بالتربيت بباطن كفك على ظهره من أسفل إلى أعلى ومن الجانبين إلى المركز تربيتاً خفيفاً حتى تسمعي صوت خروج الهواء.

الطريقة الثانية: وهي أن تقومي بإسناد الطفل على ركبتك وأنتِ جالسة وتقومين بالتربيت على ظهره بنفس الطريقة، بحيث تكون معدته ملامسة لركبتك ورأسه مرتفعاً لأعلى .

الطريقة الثالثة: هي أن تقومي بوضع الطفل على سريره وتجرين تدليكاً خفيفاً لبطنه بباطن كفك برقة وعكس عقارب الساعة، حتى تسمعي صوت خروج الهواء.
استخدمي الطرق بالترتيب، لأن اللجوء للطريقة الثالثة يكون بعد فشل الطريقتين الأولى والثانية واستمرار بكاء الرضيع.

ويمكنك التكريع بعد كل رضعة، أي عند نقله من ثدي إلى آخر.

متى نتوقف عن تكريع الطفل؟

1: يؤكد العلماء عدم وجود قاعدة أو سن ثابتة للتوقف عن التجشؤ؛ لأن ذلك يختلف من طفل لآخر، ولكن العمر الأمثل يصبح ما بين الشهر الرابع وحتى الشهر السادس، وقد يصل إلى الشهر التاسع.

2: وعلى الأم أن تتابع ما يبديه الصغير من علامات تعكس حاجته وقدر استعداده للتجشؤ من نفسه من دون الحاجة للمساعدة، مثل استعداده للجلوس دون الحاجة لمساعدة، وحينها يكون الطفل أكثر نشاطاً وأكثر ميلاً للحركة، حتى وهو جالس بمقعده.

3: مع مراعاة احتمال احتواء جسم الطفل على الكثير من الغازات، وبهذا فإنه لا يزال في حاجة لمساعدة الأم على التجشؤ، حتى لو تجاوز عمره الأشهر المتفق عليها.

ملحوظة.. اعتاد كثير من الآباء والأمهات بعد إطعام الرضيع على حمله ووضع ذقنه على كتفهم.. وينتظرون حتى يتجشأ طفلهم، ولكن الخبراء يقولون إنه آن الأوان للتوقف عن هذه الطريقة حيث إنها تحث الطفل في الغالب على التقيؤ وإفساد ظهر ملابس الأم أو الأب، ومن الأفضل مواصلة ضم الرضيع بهدوء إلى صدر الأم بعد إطعامه؛ نظراً لأنه لا يحتاج في العادة إلى أي مساعدة لإخراج الهواء الزائد.

هل التكريع من علامات شبع الرضيع؟

بعد معرفة طريقة تكريع الرضيع، من المهم معرفة أنه يعتقد كثير من الأمهات أن الطفل عندما يتجشأ يكون هذا دليلًا على شعوره بالشبع، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تمامًا، فالتجشؤ هو خروج الهواء الذي ابتلعه الطفل في أثناء الرضاعة، ولا علاقة له بشعور الطفل بالشبع أو الجوع، اعرفي أكثر عن علامات شعور الطفل الرضيع بالشبع من هنا.

هل من الضروري أن يتكرع حيثي الولادة؟

الأطفال حديثو الولادة ليس لديهم القدرة على إخراج الهواء الذي يبتلعونه في أثناء الرضاعة، لذا عليكِ مساعدة طفلك في طرد الغازات خلال الأشهر الأولى من عمره عن طريق مساعدته في التجشؤ (التكريع) في وسط كل رضعة وبعد الانتهاء منها، وذلك سواء كنتِ ترضعينه رضاعة طبيعية أو صناعية، وذلك باتباع طريقة تكريع الرضيع.

اقرأ أيضا: كيف تتخلصين من الغازات عند الرضع؟
للمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى