صحة وجمال

أسباب تأخر الدورة الشهرية وطرق العلاج

تأخر الدورة الشهرية مشكلة صحية تعاني منها الكثير من السيدات والفتيات، غالبا ما تستدعي زيارة الطبيب المختص، لتشخيص الحالة الطبية، حيث تتعدد الأسباب المؤدية لتلك الحالة، ومن ثم تلقي العلاج المناسب، لتجنب التعرض لأي مخاطر صحية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية:

هناك عدد كبير من الأسباب المؤدية إلى تأخر الدورة الشهرية عند البنات والسيدات:

التوتر والقلق عامل مؤثر في صحة الشخص بالسلب سواء كان رجلًا أو امرأة، ما يؤدي إلى نقص بعض الهرمونات في الجسم، لكن يظهر أثر التوتر في المرأة فورًا في صورة تأخر التبويض، ومن ثم تأخر الدورة الشهرية وأحيانًا يؤثر في درجة الألم التي تشعر به في فترة الحيض نفسها.

زيادة الوزن له أثر في طرفي نقيض، فالبنت التي تعاني من زيادة الوزن تعاني من زيادة بعض الهرمونات التي تختزن في الدهون وهو ما يؤدي إلى تأثر التبويض، وأحيانًا حدوث تكيس على المبايض، وكثيرًا ما تنتظم الدورة الشهرية بمجرد فقدان بعض من الوزن الزائد.

النحافة المرضية تؤدي إلى ضعف عام وفقر دم ومن ثم عدم انتظام في أداء الغدد وإفراز الهرمونات، كل هذا بدوره يعمل على عدم انتظام الدورة الشهرية بل انقطاعها وتوقفها أحيانًا، وفي هذه الحالة عليك بالاهتمام بالتغذية الصحيحة وتناول الأغذية التي تساعد على علاج فقر الدم.

نزلات البرد الأمراض العرضية والضعف العام الناتج عنها يؤثر في التبويض ويؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية، وإن كان تأخرًا عرضيًا يزول بزوال المشكلة. الأمراض المزمنة تعاطي بعض الأدوية خاصةً أدوية الاكتئاب والسرطان وتغييرها باستمرار قد يؤثر سلبًا في انتظام الدورة الشهرية، لذا يجب مراجعة الطبيب حال مرورك بهذه المشكلة.

قلة النوم عدم حصولك على القدر الكافي من ساعات النوم الليلية لا يؤثر في صحتك فقط، بل يؤثر كذلك في انتظام الدورة الشهرية، احرصي على أخذ ما يكفيك من النوم من 6-8 ساعات نوم ليلًا.

الساعة البيولوجية اضطراب الساعة البيولوجية لجسمك يؤدى إلى حدوث اضطرابات في الجسم تظهر أولًا في أداء الجهاز الهضمي والتناسلي وفي قدرة الشخص على العمل والتفكير، وتؤثر بدورها في انتظام الدورة الشهرية في مواعيدها.

الرياضات العنيفة ممارسة بعض الرياضات العنيفة قد تكون سببًا في عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها، وهو ما يعاني منه بعض بطلات الرياضات المختلفة. عدم انتظام الهرمونات عدم انتظام الهرمونات ينتج عن خلل في نشاط الغدة الدرقية أو الغدة النخامية أو كليهما.

كيف أتأكد أن الدورة الشهرية غير منتظمة؟

يقاس موعد الدورة الشهرية من اليوم الأول إلى اليوم الأول في الشهر التالي، وغالبًا ما تتراوح بين 25 إلى 28 يومًا، لكنها قد تكون أقل أو أكثر من ذلك عند بعض الناس.

أما وقت الحيض نفسه فهو مختلف تمامًا فقد يكون ثلاثة وقد يكون أكثر أو أقل، لكنه غالبًا ما يكون بين 5 إلى 7 أيام.

من المهم أن تحسب المرأة مواعيدها بانتظام للمتابعة مع الطبيب إن لزم الأمر، كي يستطيع الطبيب تحديد الحالة، تعرفي إلى كيفية حساب دورتك الشهرية ومعرفة هل هي منتظمة أم غير منتظمة فيما يلي:

إذا كان عدد الأيام من اليوم الأول في الحيض للشهر الأول في الحساب إلى اليوم الأول للحيض في الشهر الذي يليه بين 25 و30 في كل مرة، فدورتك منتظمة حتى إن اختلفت وكانت في مرة 26 وفي المرة الأخرى 28، أما إذا كان عدد الأيام في مرة 24 وفي الأخرى 31 أو ربما أكثر، فتأتيك مرة في كل شهرين، فهذا معناه أن الدورة الشهرية لديك غير منتظمة وعليك في هذه الحالة استشارة الطبيب.

تأخر الدورة الشهرية بسبب الحمل

توقف عملية التبويض في أثناء الحمل، يسبب توقف إفراز الإستروجين، لذلك من ضمن أسباب تأخر الدورة في الأحوال العادية توقف إفراز هذا الهرمون وغيره بسبب النحافة وسوء التغذية وغير ذلك.

تأخر الدورة الشهرية والرضاعة

يمكن للدورة الشهرية أن تكون غير منتظمة أو منقطعة تمامًا في فترة الرضاعة الطبيعية بسبب إفراز هرمون اللبن البرولاكتين، لكن لا يمكنك الاعتماد على الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل فهي غير فعالة بالمرة.

الدورة الشهرية وانقطاع الطمث

إذا قاربت المرأة على سن انقطاع الطمث التي تبدأ طبيعيًا ما بعد الأربعين إلى الخمسين، وقد تتأخر عند بعض السيدات لما بعد الخمسين أو تبدأ مبكرًا قبل الأربعين بصورة غير طبيعية، تبدأ هذه المرحلة بتغير في طبيعة الدورة الشهرية وعدم انتظام مواعيد قدومها، سواء في موعدها أو كمية الدم خلالها، ويجب على السيدة وقتها زيارة الطبيب لوصف بعض الأدوية المهمة لهذه المرحلة وما بعدها.

طرق علاج تأخر الدورة الشهرية

إن كان الأمر مرضيًا بسبب خلل الغدد أو ذلك، فيمكن علاج السبب.

أما إن كانت أسباب عرضية مثل الوزن والغذاء والتوتر فيجب منع السبب.

من المهم ممارسة الرياضة بشكل منتظم وغير قاس أو عنيف ومن ذلك السباحة والمشي.

الابتعاد عن التوتر وتعلم كيفية التغلب على القلق.

تناول الغذاء المتوازن وتقليل الحلويات والدهنيات إلى أقل حد ممكن.

الانتظام في تناول كميات مناسبة من الأغذية الصحية.

شرب كثير من الماء. من المهم أيضًا تجنب تأخير الدورة الشهرية عن عمد عدة مرات، فأحيانًا قد تحتاجين إلى تأجيلها لسفر مثل الحج أو العمرة وغير ذلك، لكن لا تبالغي في تأخيرها عدة مرات، لأن هذا يؤثر في مواعيدها وفي الانتظام الهرموني لجسمك.

وعلى الجانب الآخر يجب عليك الانتباه إن كنت تعانين من تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها قبل زواجك، فتأخر الدورة الشهرية عند البنات قد يكون له بعض المؤشرات المهمة، لذا من المهم إخبار طبيبك بتاريخ الدورة الشهرية عندك.

اقرأ أيضا: طرق علاج مغص الدورة الشهرية

وللمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى