أنتي و طفلك

خضروات يجب على الحامل تجنبها وآخرى مفيدة

السلطة الخضراء مفيدة للحامل،لكن الإستفادة منها متوقفة على طريقة دمج نوعية المكونات التي تحويها السلطه، كي تستفيد منها الحامل ضمن البرنامج الغذائي المحدد لها خلال شهور حملها، ولكن هناك خضروات يجب على الحامل تجنبها.

فوائد السلطة الخضراء للحامل:

1: محتوياتها غنية بفيتامين “أ” واللوتين والزياكسانثين، والتي تدعم صحة العين للأم، وتزيد من حدة النظر، وتوجد في السبانخ والخس بكثرة.

2: احتواء مكوناتها على كميات كبيرة من فيتامين “ك”، والذي يساعد في الحفاظ على قوة عظام الحامل وزيادة كثافتها، فكثافة العظام تقل عادةً بسبب الحمل، والجرجير والسبانخ مثلًا يحتويان على كميات كبيرة من فيتامين ك المهم للعظام.

3: الوقاية من نقص المغنيسيوم المزمن، والذي وُجد مؤخرًا أنه يرتبط بالإصابة بمقاومة الإنسولين وبالتالي الإصابة بالسكري من النوع الثاني، ولكنّ تناول الحامل للسلطة الخضراء الغنية بالسبانخ والخس والجرجير مثلًا قد يُقلل من هذا الخطر لأنها غنية بالمغنيسيوم.

4: غناها بحمض الفوليك الهام جدًا لصحة الحامل، والتطور العصبي للجنين، فالخس يحتوي على كميات كبيرة من حمض الفوليك، وكذلك السبانخ، ومن المعروف أن الحامل عليها أخذ كميات كافية من حمض الفوليك للحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

5: تنظيم عملية الهضم، فالخضروات الورقية غنية بالألياف التي تنظم عملية الهضم، وتقي من الإصابة بالإمساك الذي هو شائع في فترة الحمل.

6: غنى مكوناتها بالمعادن، مثل الكالسيوم والحديد، وعند إضافة البقوليات أو اللحوم لها يضاف لها البروتين المطلوب لجعلها وجبةً متكاملةً مع النشويات.

7: دعم العضلات وحركتها، فالسبانخ مثلًا تحتوي على النترات غير العضوية التي تساعد في زيادة مستويات الطاقة وتحسين أداء العضلات وإمداد الخلايا والعضلات بالطاقة التي تسهل من القيام بوظائفها.

خضروات يجب تجنبها عند إعداد السلطة الخضراء خلال الحمل:

كل الخضروات والفاكهة يجب غسلها جيدًا بالماء النظيف، وتقشير الثمار التي يجب تقشيرها قبل تناولها كما يجب تنظيف الأسطح التي تُحضر عليها السلطة بغسلها بالماء الدافئ والصابون قبل تقطيع الخضروات والفاكهة الطازجة عليها، وذلك لتجنب العدوى بالبكتيريا والطفيليات الضارة، والتي قد تعيش على أسطح الخضروات غير المغسولة جيدًا أو على أسطح التقطيع، مثل بكتيريا الليستيريا التي قد تسبب داء الليستريات الذي قد يؤدي للولادة المبكرة أو الإجهاض أو عدوى الجنين أو ولادة جنين ميت أو طفيل المقوسة الغوندية التي تسبب داء المقوسات (القطط) الذي قد يؤدي للإجهاض أيضا.

*وهناك أيضًا بكتيريا الإشريكية القولونية التي قد تسبب عدوى الجهاز البولي والتسمم الغذائي والتي قد تهدد حياة الحامل، وتوجد في الأطعمة الملوثة مثل الخضروات والبراعم خاصةً غير المطهوة منها مثل:

الفجل الأحمر.

الماشي أو اللوبيا الذهبية.

الفِصْفِصَة أو البرسيم الحجازي.

النَفَل أو البرسيم.

وهذه الخضروات والبراعم التي قد تؤكل يجب اختيار الطازج منها وطهيها جيدًا قبل تناول الحامل لها للوقاية من أي أمراض، كما يجب على الحامل تجنب بوفيهات السلطات لعدة أسباب فمن غير المعروف مدى نظافتها وغسيلها كما يمكن أن يكون هناك لحومًا أو بيض غير مطهو جيدًا، وقد يحدث تلويث عَرضي بالبكتيريا منهم وتنتقل للخضروات، كما يجب أيضًا تجنب السلطات التي عليها إضافات مقلقة، مثل اللحم غير المطهو جيدًا أو البيض النيء،

*كما أن هناك بعض الخضروات والأعشاب والتي يعتقد بعض الخبراء تسببها بتقلصات الرحم إن تناولتها الحامل بكميات كبيرة جدا مثل: البقدونس. الشبت. الزعتر. النعناع. الروزماري.

ومن الأطعمة التي يجب أيضًا تجنبها أثناء الحمل:

اللحوم المصنعة أو الباردة أو غير المطهوة جيدًا.

الأسماك عالية المحتوى للزئبق، مثل سمك الماكريل الملكي، وسمك التون الجاحظ، وسمك أبو سيف، وسمك المارلن، وسمك الهلبوت البرتقالي، وسمك التايلفيش، والقروش، وكذلك الأسماك أو المأكولات البحرية النيئة.

البيض النيء أو غير المطهو جيدًا.

الحليب ومنتجات الألبان غير المبسترة.

 اقرأ أيضا: تعرفي على فوائد مشروب النعناع للمرأة الحامل
وللمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى