أنتي و طفلكالاسرةمطبخ نواعم

نظام غذائي متوازن للاطفال

يعتبر النظام الغذائي المتوازن ضروريًا لتعزيز صحته ودعم نموه، حيث يساهم في بناء جسم قوي وتعزيز جهاز المناعة الخاص به، لذلك الأم يجب أن تكون على دراية تامة بالاحتياجات الغذائية للطفل خلال العام الأول من حياته، ومتى ينبغي بدء تقديم الطعام الصلب له، يمكن اتباع خطة تغذية مناسبة منذ الولادة وحتى عامه الثالث، وفيما يلي بعض الإرشادات لضمان حصول طفلك على فوائد متنوعة من افضل اكل صحي للاطفال.

نظام غذائي متوازن للاطفال 

ضمان حصول طفلك على فوائد متنوعة من مختلف أنواع الطعام يعد أمراً حيوياً، عليك الانتباه إلى الأطعمة التي يجب تجنب تقديمها لطفلك، فضلاً عن تلك التي تعزز المناعة وتدعم نمو دماغه، اكتشفي المزيد فيما يلي حول الخيارات الغذائية التي يمكنها العمل على تحقيق ذلك.

مقالات ذات صلة

الطعام المناسب لكل مراحل النمو

أصبح توفير اكل صحي للاطفال أمر ضروري لضمان الحصول على الطاقة اللازمة خلال فترات النمو والتعلم واللعب، لذلك يجب أن نأخذ بعين الاعتبار العديد من العوامل لضمان توفير تغذية سليمة تلبي احتياجاتهم الغذائية بشكل متوازن، حيث تتنوع فوائد الأطعمة اعتمادًا على قيمتها الغذائية، ويمكنك بدء رحلة صحية لطفلك فقط عندما تتناول الأطعمة الصحية والمتوازنة التي تعزز صحته وتجنب تلك ذات القيمة الغذائية المنخفضة أو عديمة القيمة، هدفنا هو مساعدتك في إعداد قائمة غذائية صحية ومتوازنة لصغيرك، تساعده على النمو والتطور بشكل صحي.

اكل صحي للاطفال لبناء مناعة ضد نزلات البرد والحمى

يتسأل الكثير من الآباء عن كيفية تعزيز مناعة أطفالهم، خاصة عندما يبدأ الأطفال بالتواصل مع عدد كبير من الأشخاص في الأماكن مثل مجموعات اللعب أو مراكز الرعاية النهارية أو الحضانات، بينما لا يمكن تجنب الإصابة بالنزلات البردية والأمراض العابرة، هناك أطعمة يمكن ادراجها في وجبات الأطفال لتعزيز جهازهم المناعي ومنحهم المزيد من الحماية والطمأنينة، ولكن قد تجدين صعوبة في إقناعه بتناول بعض الأطعمة المهمة لتعزيز المناعة، مثل الأسماك الزيتية والكبد والخضروات ذات الطعم القوي مثل البصل، في هذه الحالة يمكنك استكمال نظام غذائي صحي لطفلك من خلال استخدام حليب أبتاميل أدفانس ٣ المعزز بالمغذيات الرئيسية للأعمار من سنة إلى 3 سنوات.

اكل صحي لتطوير عقل طفلك

هناك تشكيلة متنوعة من الأطعمة التي تعزز تطوير عقل الطفل في مرحلة مبكرة، وهي ذات أهمية بالغة، فالغذاء يقوم بوظائف مختلفة وفق أنواعه، فعلى سبيل المثال، الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ واللفت يحتويان على كميات كبيرة من فيتامينات العقل وحمض الفوليك المفيدة لتطوير العقل، بينما يحتوي قشر التفاح والخوخ على الكيرسيتين الذي يعزز تطوير العقل، لتعزيز فوائد تطوير العقل، ينبغي دمج أنواع عديدة من غذاء العقل وغذاء الذاكرة في نظام غذائي متنوع لطفلكم.

اطعمه يجب أن لا يأكلها طفلك

معرفة الأطعمة التي ينبغي تجنبها عند تقديمها لطفلك ليست أقل أهمية من معرفة أفضل اكل صحي للاطفال، فليست كل الأطعمة تعتبر غير صحية بنفس الدرجة، فبعضها ينبغي تجنبه تمامًا في حين يمكن تناول كميات محدودة من أصناف أخرى، من ضمن الأطعمة التي ينبغي التعامل معها بحذر:-

السكر:

لا داعي للقلق من الطعام الذي يحتوي على السكر، فالسكر الطبيعي الموجود في الفواكه والخضروات والحليب ليس سيئًا على الإطلاق، حيث تمثل هذه الأطعمة جزءًا أساسيًا من نظام غذائي صحي، ومع ذلك يجب توخي الحذر من السكريات المضافة المخفية في الحلويات والكعك والحبوب المصنعة والأطعمة المعلبة والبسكويت، حيث ينصح بعدم إضافة السكر يدويًا إلى طعام الأطفال، مثل حبوب الإفطار.

الملح:

يعتمد المعدل اليومي الأقصى الموصى به من الملح للطفل على عمره كما يلي:-

  • الأطفال دون سنة واحدة: أقل من 1 غرام ملح يوميًا.
  • الأطفال في الفترة بين سنة واحدة وثلاث سنوات: 1 غرام ملح يوميًا.
  • الأطفال في الفترة بين أربع وست سنوات: 3 غرامات ملح يوميًا.

 

وينصح بعدم إضافة الملح إلى طعام الطفل أبدًا، وتجنب الأطعمة المالحة مثل اللحوم المقددة والجبن والمرق ومكعبات اللحم أو الدجاج، بالإضافة إلى الأطعمة الجاهزة والمأكولات السريعة.

الأطعمة المعالجة:

الطعام الذي يتم طهيه في المنزل يعتبر افضل اكل صحي للاطفال والخيار المثالي أيضاً، حيث تتمتعين بالمعرفة الكاملة بمكوناته، منتجات اللحوم المصنعة والوجبات الجاهزة والحلويات قد تحتوي على كميات كبيرة من السكر والملح والمواد الصناعية، لذا يوصى بفحص قائمة المكونات قبل شراء أي منتج لضمان جودة الغذاء الذي تتناولينه.

الأطعمة الغنية بالألياف:

الألياف تعتبر جزءاً حيوياً من أي نظام غذائي صحي، لكن الأطعمة الغنية بالألياف قد تؤدي إلى شعور الطفل بالشبع بسرعة، مما يمكن أن يحول دون تناوله الكميات الكافية من الأطعمة الأخرى لضمان توازن غذائي مثالي.

الأطعمة الغنية بالدهون:

الأطفال ليسوا بحاجة للدهون في طعامهم، ولكن من المهم تقديم الدهون الصحية لهم، يمكن الحصول على هذه الدهون من مصادر مثل الأفوكادو وزيت الزيتون والزيوت النباتية والأسماك الغنية بالزيوت، ينبغي تقليل الكميات من الدهون المشبعة التي توجد في اللحوم والجبن الدسم والحليب والزبدة، من الضروري تجنب الدهون المهدرجة في الأطعمة المصنعة مثل الكعك ورقائق البطاطس والبسكويت والبيتزا المجمدة والأطعمة السريعة.

الإضافات الغذائية الصناعية:

معظم الأطعمة المصنعة تحتوي على مكونات اصطناعية مثل الملونات، والنكهات، والمحليات، ومواد الحفظ التي تعتبر غير مفيدة لصحة طفلك، ينبغي عليك تجنب إعطاء طفلك مثل هذه الأطعمة مثل المنتجات اللحمية المصنعة، والحلويات، والكعك، والبسكويت، ومشروبات العصير، والحبوب المصنعة، واللبن الزبادي، والآيس كريم، والأطعمة الجاهزة للتحضير والمجمدة.

الأطعمة غير المطبوخة جيداً

تجنب تناول الطعام غير المطبوخ جيداً يمكن أن يحميك من الإصابة بأمراض خطيرة، فعلى سبيل المثال يحتوي البيض والدجاج غير المطبوخين جيداً على خطر الإصابة بالسالمونيلا، لذا يجب أن تكوني حذرة عند طهي الطعام للأطفال، ومن المفضل استخدام مقياس حرارة طهي اللحوم لضمان أن الطعام يتم طهيه بشكل كامل وآمن.

مسببات الحساسية المحتملة:

بعض الأطعمة قد تسبب ردود فعل تحسسية، لذا عند تقديمها لطفلك، يجب أن تكون حذرة، قدمي الأطعمة التالية تحت إشرافك واحدة تلو الأخرى، ولا تعطيها للأطفال دون سن ستة أشهر: الحليب، البيض، القمح، البذور، السمك والمحار، المكسرات الكاملة،  حيث يمكن أن تسبب المكسرات الكاملة خطر الاختناق لذا تأكدي من عدم تقديمها للأطفال دون السنة الخامسة، واختاري تقديم المكسرات المقطعة بدلاً منها.

الطعام المناسب لكل مراحل النمو

من المؤكد أن الخيار الأمثل لـ قائمة طعام صحية لطفلك تعتمد على مرحلة نموه، حيث تتفاوت الاحتياجات الغذائية للطفل مع كل مرحلة عمرية يمر بها، وفي هذا الصدد ينصح بالنظر إلى هرم الطعام للحصول على أفكار واضحة حول الأطعمة المناسبة لطفلك، مثل افضل اكل صحي للاطفال الذي يعزز صحة القلب ويعزز المناعة وتساهم في نمو وتطوير العقل.

الأطفال من 0 – 6 شهور:

إذا لم يكن هناك إمكانية للرضاعة الطبيعية ولم يكن متوفرًا حليب الثدي، ينصح باستخدام حليب صناعي معزز كبديل قائم وآمن.

الأطفال من 6 – 12 شهراً:

التغذية السليمة للأطفال تشمل رضاعة الطبيعية كأفضل خيار أولي، وفي حال عدم توفر هذا يمكن استخدام حليب صناعي معزز، بالإضافة إلى ذلك ينصح بتقديم مجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات، وحبوب أطفال معززة لضمان تغذية صحية ومتوازنة.

الأطفال من 1 – 3 سنوات:

تشمل التشكيلة الغذائية الصحية والمتنوعة التي ينبغي تضمينها في نظامك الغذائي اليومي مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات الطازجة مثل البصل والطماطم والهليون والهندباء والثوم والخرشوف والخضروات ذات الأوراق الداكنة، بالإضافة إلى الفلفل والبروكلي والبراعم والبرتقال والكيوي والتفاح والتوت، كما يفضل تناول البطاطا الحلوة والفواكه المجففة واللحوم الحمراء الخالية من الدهون والفاصوليا والمكسرات والبذور المقطعة والجوز، ولا تنسى تضمين الحليب كامل الدسم والجبنة واللبن الزبادي، بالإضافة إلى الحبوب المدعمة وحليب أبتاميل أدفانس ٣ والحبوب الكاملة والبيض والأسماك الغنية بالزيوت في نظامك الغذائي لضمان الحصول على التغذية الكاملة والمتوازنة.

أبتاميل أدفانس ٣  لتغذية طفلك

تقديم التغذية المناسبة لطفلك قد يبدو أمرًا معقدًا في البداية، لكن عندما تتعمقين في فهم القواعد، ستزداد قدرتك على تلبية احتياجات طفلك مع مرور الوقت، حتى مع اتباع نظام غذائي متنوع، قد يكون من الصعب على طفلك الحصول على الحديد اللازم يوميًا، من هنا جاءت أهمية حليب أبتاميل أدفانس ٣ للأطفال في طور النمو، حيث يوفر أكثر من نصف الكمية الموصى بها من الحديد يوميًا، بالإضافة إلى مزيجه الفريد من المساعدات الحيوية الأولية (GOS/FOS) التي تدعم صحة طفلك من الداخل، بتوفير المساعدات الحيوية والحديد والفيتامينات (أ)، (ج)، (د) عبر حليب أپتاميل جونيور، ليضمن لطفلك الحصول على التغذية الكاملة التي يحتاجها لنموه وتطوره بشكل صحي.

خصائص أبتاميل أدفانس ٣ 

أبتاميل أدفانس ٣ هو ابتكار الجيل القادم للأطفال في طور النمو، يجمع بين مكونات فريدة وتجربة متقدمة، من خلال احتوائه على مزيج فريد من GOS/FOS وLCPs، بما فيها أوميغا 3 (DHA) وأوميغا 6 (AA)، ومع HMO 3.GL، المشتق من 3-جلكتوسيلوكتوز، بالإضافة إلى فيتامينات C وD لتعزيز الجهاز المناعي بشكله الطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى