أنتي و طفلك

أسباب ضحك الرضيع أثناء النوم وماذا يرى

يعتقد الكثير من الآباء أن ضحك الطفل وهو نائم بأنه مستيقظ بالفعل، لكن الاختبارات أظهرت أن الأطفال ما زالوا نائمين وأن سبب ضحكهم له علاقة بدورة نوم الطفل أو أنهم يحلمون بأشياء جميلة، وسنعرض لكم أسباب ضحك الرضيع أثناء النوم، وماذا يرى.

إليك أسباب ضحك الرضيع أثناء النوم.

1- حركات لا إرادية

الضحك أثناء النوم، أمر شائع نسبياً ولا داعي للقلق عادةً، فقد لاحظ العديد من الباحثين أن الأطفال قد يرتعشون أو يبتسمون أثناء نومهم أو يحركون أيديهم، وهي حركات لا إرادية نتيجة استجابات غير واعية من أدمغتهم، وتحدث على الأرجح عندما يكون الطفل نعساناً وفي بعض الأحيان يكون الضحك أثناء النوم مجرد رد فعل طبيعي لدورة حركة العين السريعة للطفل أثناء النوم.

2- طفلك يعالج المعلومات

في الأشهر القليلة الأولى من عمر الطفل، يمر الأطفال بعملية تعلم مستمرة، ويبدؤون تعلم فتح عيونهم، والابتسام، والبكاء أيضاً بالإضافة إلى ذلك، يتفاعل طفلك منذ الولادة أيضاً مع الضوء والصوت مما سيجعلهم يشعرون بالإرهاق أكثر.

لذلك، في أثناء النوم يقوم الأطفال بالتعبير عن المشاعر التي تعلموها بالبكاء أو الضحك.

3- دورة نوم المولود الجديد

تستمر دورة نوم طفلك حوالي 90 دقيقة، وتزداد مدة النوم مع تقدم طفلك في العمر، وقد يكون الضحك أثناء النوم أحياناً بسبب الأرق أو اضطراب النوم، وسيصاب بهذه الحالة الكثير من حديثي الولادة.

4- ردود فعل انعكاسية

تنتج الابتسامة في كثير من الأحيان نتيجة ردود فعل عكسية عند الرضع عند بلوغ ستة أسابيع من العمر. في هذا الوقت، يمر جسم طفلك ببعض التغييرات الفسيولوجية، والابتسام هو أحد هذه التغييرات، وهي طريقة طبيعية لطفلك لتعلم وممارسة مهارات مختلفة والتفاعل مع البيئة المحيطة به؛ لأنه يستطيع رؤية الأشياء بوضوح من حوله.

أما في عمر 3 إلى 4 أشهر، فيرغب طفلك في التواصل مع العالم ويبدأ فى تمييز وجه الأم وصوتها، لذلك سوف يبتسم عندما يراها أمامه، وسيضحك طفلك عندما تصدرين أصواتاً غير عادية أو وجوهاً مضحكة.

5-أحلام الطفل

عند بلوغ عمر ستة أشهر يحلم الأطفال أكثر بأنهم ما زالوا في الرحم. غالباً ما تساعد الأحلام طفلك الصغير على فهم تجاربه. على الرغم من أن طفلك لا يزال غير قادر على إخبارك بما يحلم به، في المقابل يجب عدم القيام بإيقاظ طفلك، وهو نائم حتى لو ابتسم أو بكى؛ لأن ذلك يمكن أن يعطل نوم طفلك ويغضبه.

يختلف كل طفل عن الآخر؛ لذا ضعي في اعتبارك أن بعض الرضع والأطفال الصغار يمكنهم النوم بسرعة كبيرة. في المقابل، ينام الآخرون بعمق لمدة أقل من 20 دقيقة تقريباً. يجب الاحتفاظ بدفتر ملاحظات لتسجيل دورة نوم طفلك أو إنشاء جدول بيانات على الكمبيوتر الخاص بك، وتتوافر أيضاً العديد من تطبيقات الأجهزة المحمولة التي تساعد على مراقبة نمط نوم طفلك.

ماذا يرى الطفل الرضيع عندما يضحك؟

عندما يضحك طفلك حديث الولادة للمرة الأولى ستخبركِ أمك أو أي امرأة كبيرة في السن أنه يرى الملائكة، بالتأكيد لا يمكننا التكهن بصحة هذا الأمر من عدمه، لكن ما نعلمه أن هناك بعض الأسباب التي تحثه على الابتسام أو الضحك، إليكِ بعضها:

إخراج الغازات: المغص إحدى المشكلات التي تقابل كل الرضع تقريبًا وتجعلهم يشعرون بالسوء، إخراج الغازات يتبعه إحساس مريح يدفع طفلك الرضيع إلى التبسم والضحك.

التبول: بعض الأطفال الرضع يبتسمون كرد فعل خلال التبول، إذ يشعرهم بالراحة. السعادة: عند بلوغ رضيعك شهرًا ونصف الشهر أو شهرين قد يبدأ التعرف إليكِ ويألف وجهك، مما يجعله يبتسم عندما يراكِ، وتعبر الابتسامة هنا عن سعادته، وستجدين الابتسامة في هذه الحالة مختلفة عن السابق، إذ يتحرك وجهه كله لا فمه أو شفتيه فقط.

الرغبة في النوم: بعض الأطفال الرضع يبتسمون عند الرغبة في النوم، وبعضهم يبتسم وقد يضحك بصوت كذلك خلال بعض مراحل النوم

أسباب ضحك الرضيع بصوت عالٍ في أثناء النوم

تلاحظ كثيرات ابتسام الرضع وضحكهم بصوت خلال النوم، السبب المؤكد لذلك لا يستطيع أي أحد أن يجزم به حتى الآن وهل لأن الرضيع يحلم بشيء خلال نومه أم لا، لكن غالبًا ما يضحك خلال مرحلة في النوم تسمى مرحلة النوم النشط، وفيها يوجد بعض ردود الفعل والحركات غير الإرادية، كحركة الأيدي والأرجل والابتسام والضحك، أيضًا قد يضحك الطفل خلال النوم لأي سبب من الأسباب المذكورة مسبقًا كالتبول وإخراج الغازات.

هناك بعض الحالات النادرة جدًا التي يكون فيها ضحك الطفل الرضيع خلال النوم علامة على الإصابة بنوع من أنواع الصرع ، يبدأ هذا النوع غالبًا في عمر عشرة أشهر، نوبات الصرع من هذا النوع تكون قصيرة يتراوح طولها بين 10 إلى 20 ثانية، وتبدأ غالبًا بعد دخول طفلك في النوم، وأحيانًا قد توقظه من نومه، لكن ليس أي ضحك وابتسام خلال النوم يُشخص على أنه صرع، إذا لاحظتِ هذه الأعراض مع الضحك خلال النوم فاستشيري الطبيب:

تكرار الضحك خلال النوم باستمرار يوميًا أو عدة مرات خلال اليوم. اقتران الضحك خلال النوم بحركات الجسم اللا إرادية.

اقتران الحركات اللا إرادية بالتحديق في الفراغ خلال اليقظة.

اقتران الضحك خلال النوم بصوت شخير.

ظهور تشنجات من أي نوع خلال نوم الطفل أو يقظته.

ختامًا، بعد أن عرفتِ ماذا يرى الطفل الرضيع عندما يضحك، وعرفتِ أسباب ضحكه خلال النوم، اعرفي عزيزتي أن الابتسام والضحك من علامات تطور طفلك الرضيع، وأن الابتسامة الحقيقية له دليل على تطوره العاطفي والاجتماعي، بالتأكيد يختلف موعد الابتسامة الأولى من رضيع لآخر، لذلك لا تقلقي إذا تأخر رضيعك عن أقرانه، ابتسمي له فقط باستمرار لتشجيعه

اقرأ أيضا: الطريقة الصحيحة لاستحمام الطفل حديث الولادة

للمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى