أنتي و طفلك

أخطاء ترتكبها الأمهات عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

يعاني الكثير من الأطفال من ارتفاع درجات الحرارة، ويرجع ذلك لأسباب عديدة وقد تكون الحرارة مؤشرا للإصابة بعدوى، ويمكن التغلب على الحمى ببعض الطرق البسيطة، ولكن قد يحتاج الأمر لاستشارة الطبيب، وتقع الكثير من الأمهات في الكثير من الأخطاء عند إصابة طفلها بارتفاع درجة حرارته، ومن خلال هذا المقال سنتعرف معا على هذه الأخطاء.

أخطاء ترتكبها الأمهات عند إصابة الطفل بارتفاع درجة حرارته:

1:  وضع الكمادات على الوجه والرأس في حين يجب أن توضع تحت الإبط وبين الفخذين.

2:  استخدام كمادات الجيل لأقل من سنة، في حين أن كمادات الماء أفضل وأكثر فاعلية وأمانا.

3:  استخدام الخل أو الكحول.

4:  استخدام ملابس وأغطية ثقيلة وهو أمر مؤذٍ للطفل.

5:  استخدام مضاد حيوي مع كل حالة ارتفاع للحرارة.

6:  الذهاب إلى المدرسة أو الحضانة والاختلاط بالأطفال الآخرين.

7:  قياس الحرارة عن طريق الفم بترمومتر استخدمه طفل آخر.

8:  استخدام الأدوية الخافضة للحرارة بدون استشارة الطبيب.

كيفية التعامل مع ارتفاع الحرارة عند الأطفال:

1-بارسيتامول
إذا كان عمر الطفل أكثر من 3 أشهر يمكن أن تقدم له كمية آمنة من عقار البارسيتامول، تعتمد الجرعات عادة على الوزن، قد يوصي الطبيب بمتابعة وزن الطفل باستمرار، ويجب استشارط الطبيب أولًا.

2- تخفيف الملابس
في حال ارتفاع درجة حرارة الطفل عن المعدل الطبيعي يجب أن يرتدي ملابس خفيفة ومريحة والتأكد من أن الطفل لا يرتدي الكثير من القطع في حال انخفاض درجة حرارة الجو، لإن المبالغة قد تتعارض مع طرق التهدئة الطبيعية لجسم الطفل.

3-ضبط درجة حرارة المنزل
يجب الحفاظ على برودة المنزل وتهوية وغرفة الطفل والتأكد من تجديد الهواء وعدم وجود للرطوبة، هذا يمكن أن يساعد في منعهم من ارتفاع درجة الحرارة.

4- حمام فاتر
يساعد أخذ حمام فاتر على توازن درجة حرارة الجسم، ولكن يحب التأكد من اعتدال درجة حرارة المياه بحيث لا تكون مرتفعة أو منخفضة، ويمكن تكرار الأمر عند حاجة الطفل لذلك، ويجب تجفيف الطفل مباشرة وارتداء ملابس مناسبة مع الحفاظ على عدم التعرض لأي تيار هواء.

5-تقديم السوائل
الجفاف من المضاعفات المحتملة للحمى، يجب تقديم السوائل باستمرار للطفل، إذا كان في فترة الرضاعة يجب التأكد من حصولة على كميات كافية من حليب الثدي أو اللبن الصناعي، ويجب التأكد من رطوبة الفم، والبكاء بالدموع، والاستمرار في التبول، وذلك للتأكد من عدم تعرض الطفل للجفاف.

أسباب ارتفاع درجة الحرارة للطفل بشكل عام:

-عدوى فيروسية.

– عدوى بكتيرية.

– تناول جرعات التطعيم المحددة أو الإضافية.

– وتشمل الأسباب الشائعة لارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال أمراض الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والتهابات الأذن.

– لا يعتبر التسنين سببًا مباشر لإصابة الطفل بالحمى، ولكن يرتفع المؤشر قليلًا في بعض الأحيان وقد يكون السبب هو أن الرضيع يعاني من حالة كامنة أخرى تسبب الحمى، نتيجة ضعف المناعة الذي يتزامن مع تلك الفترة.

– وقد ترتفع درجة الحرارة نتيجة مشكلات صحية أخرى، ويتم تحديد السبب بعد فحص الطفل ومعرفة الأعراض الأخرى التي تتزامن مع ارتفاع الحرارة.

متى تكون درجة حرارة الرضع مرتفعة؟

الرضع الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر المصابين بالحمى يحتاجون إلى عناية طبية فورية لتشخيص السبب الأساسي وعلاجه إذا لزم الأمر، ويعتبر الرضع مصابين بارتفاع في درجة الحرارة إذا كانت درجة حرارتهم:

38 درجة مئوية أو أعلى عند أخذها عن طريق فتحة الشرج بواسطة ترمومتر زئبقي.

37.5 درجة مئوية أو أعلى عند أخذها عن طريق الفم أو تحت الإبط.

– لا يتطلب ارتفاع درجة الحرارة الطفيف دائمًا زيارة الطبيب للرضع الأكبر من 3 أشهر.

اقرأ أيضا: طرق علاج منزلية لسخونة الأطفال

للمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى