أنتي و طفلك

انتبهي.. كيف تكتشفين ضعف النظر لدى طفلك؟

قد تتعرض عين الطفل لبعض المشاكل التي يمكن اكتشافها وتداركها مبكراً مثل ضعف النظر، والذي قد يؤثر على مهارات الطفل التعليمية والدراسية يؤدي إلى معاناته من صعوبات التعلم والتي ترجع لعدم قدرته على الرؤية بوضوح والشعور بالتعب وبذل الكثير من الجهد للحفاظ على تركيزه والحفظ.

عادات خاطئة تضعف نظر الأطفال:

1- الإفراط في استعمال الهاتف المحمول
لا تنتبه الأم لعدد الساعات التي يقضيها طفلها أمام الهاتف المحمول، مع العلم أن الإفراط في استخدام الموبايل قد يهدد العين بالعديد من الأضرار، مثل الجفاف وضغف النظر، فضلًا عن الأعراض المزعجة المصاحبة لها، كالغثيان والدوخة.

لذلك، يجب على الأم أن تبعد الهاتف المحمول عن متناول طفلها كل 20 دقيقة، لإراحة عينيه.

2- فرك العين
من العادات الخاطئة التي تضر بأعين الأطفال، خاصةً عند فعلها بشكل مستمر، لأن مع فرك العين، قد تتعرض الأوعية الموجودة أسفل الجفون للتمزق، مما يؤدي إلى ضعف النظر.

وإذا لاحظت الأم أن عين طفلها الذي يعتاد على فركها مصابة بالالتهاب، عليها أن تضع كمادات باردة عليها، لتخفيف الاحمرار والألم.

3- عدم تناول الأطعمة المفيدة للعين
قد يكون ضعف النظر عند الأطفال ناتجًا عن عدم اهتمام الامهات بإدراج الأطعمة المفيدة لصحة العين في وجباتهم الأساسية، مثل الخضراوات والفواكه والمأكولات البحرية.

4- قلة شرب الماء
تتأثر حاسة الإبصار عند الأطفال كثيرًا بمعدل السوائل الموجودة في الجسم، ما يستدعي من الأم أن تحافظ على ترطيب طفلها، عن طريق تقديم المشروبات الصحية له، مثل الماء والعصائر الطبيعية.

5- التدخين السلبي
تعرض الأطفال للأدخنة المتصاعدة من السجائر باستمرار، قد يزيد من فرص تعرضه لضعف النظر، الذي قد يتطور إلى العمى في بعض الحالات النادرة، الأمر الذي يستوجب من الأمهات أن يبعدن أطفالهن عن المدخنين قدر المستطاع.

6- الخروج من المنزل صباحًا بدون نظارة شمسية
ينبغي على الأم أن تجعل طفلها يرتدي النظارة الشمسية قبل الخروج من المنزل صباحًا، لأن الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس قد تؤثر سلبًا على صحة العين، وتسبب لها بعض الأضرار، مثل ضعف النظر والسرطان والتنكس البقعي.

7- السهر ليلًا
يحتاج الطفل إلى الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يوميًا، لا يقل عن 8 ساعات كل ليلة، لأن قلة النوم تصيب العين بالإجهاد والجفاف، وبالتالي يضعف النظر.

كيف تكتشف الأم ضعف نظر طفلها؟:

1: بالنسبة للطفل الطبيعي والذي لا يعاني من مشاكل في النظر، ففي عمر السنة يصبح الطفل قادراً على الرؤية مثل الكبار تماماً، كما أنه يرى بالقرب وبالبعد مثل الكبار، ويميز الألوان والوجوه.

2: يمكن للأم أن تكتشف أن طفلها يعاني من عيوب في النظر من خلال تطوره البصري السابق.

3: كذلك وجود بعض الأعراض مثل أن تلاحظ الأم أن طفلها يرمش كثيراً، ووجود انحدار في إحدى العينين، واستمرار الحول غير الطبيعي، وكذلك فركه لعينه دائماً، وعدم قدرته على تتبع الأشياء بنظره فتراه الأم يخفض عينيه على الأرض.

4: ومن الأعراض التي تظهر على الطفل في حال وجود ضعف في النظر لديه، أنه لا يستطيع التمييز بين الألوان، كما يعاني من الصعوبة في التعرف على الوجوه.

5: ولا يستطيع الرؤية بوضوح في الظلام، كما أنه لا يرى الأشياء البعيدة، ويعاني من احمرار وتعب عينيه في أغلب الأوقات.

6: وفي سن المدرسة تلاحظ الأم أن طفلها يجد صعوبة في القراءة، فتضطر الأم لتقريب الكتاب من الطفل حتى يراه.

طرق علاج ضعف النظر غند الطفل:

1: يمكن العلاج بعدة طرق وذلك حسب نوع المشكلة، فمشكلة تدلي الجفن يتم تصحيحها بعملية جراحية خاصة.
2: ومشكلة ضعف النظر يمكن علاجها بالنظارات الطبية المناسبة للطفل.
3: وكذلك يمكن استخدام العدسات اللاصقة المناسبة للطفل وحسب نوع مشكلته.
4: ويمكن تصحيح مشاكل النظر بالليزر حيث يتم خلالها إزالة طبقة معينة من القرنية سواء كانت من الأطراف السطحية أو العلوية، وتجرى للطفل بعد عمر 14 سنة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى