أنتي و طفلك

تعرفي على فوائد الفواكه للرضع وطريقة تقديمها

الوقت المناسب لتقديم الأطعمة الصلبة، ومن بينها الفواكه للأطفال الرضع هو عند بلوغ عمر 6 أشهر. من بعض الفواكه التي يمكنكِ البدء بها هي التفاح والموز والكمثرى؛ ولكن هناك فواكه أخرى، كالبرتقال والأناناس والباشن فروت، التي لا يفضل تقديمها للأطفال إلا بعد عمر السنة.

فوائد الفواكه للرضع

لا يهم نوع الفاكهة في الغالب، فكل أنواع الفاكهة الطبيعية في موسمها مفيدة للرضع، المهم تجربة كل نوع على حدة للتأكد من عدم وجود حساسية لدى طفلك تجاه نوع معين، بعدها يمكنك مزج أنواع مختلفة مع بعضها وتقديمها لطفلك في صورة بيوريه. الفائدة الأكبر والتي يشترك فيها معظم الفواكه هي احتواؤها على الفيتامينات التي يحتاجها جسم رضيعك في مراحله الأولى لتقويته ومنحه الطاقة، لكن من الأفضل في المرحلة الأولى التركيز على الفواكه الأقل في نسبة السكر كي لا يعتاد الطفل على الطعم الحلو ويعزف عن الأنواع الأقل في الحلاوة.

كيف تقدمين الفاكهة لطفلك الرضيع؟

عندما ترين أن الوقت قد حان لتقديم الفواكه لطفلك عليكِ تحضير الوجبة بالطريقة المناسبة: تأكدي من أن الفواكه ناضجة؛ لأن هذا يعني أنها حلوة أكثر وتسهّل عليكِ عملية هرسها.

لا تطبخي الفواكه لدرجة الغليان؛ لأن هذا سيؤدي إلى فقدانها لبعض فوائدها الغذائية.

بدلاً من ذلك يمكنكِ تبخير الفواكه التي يجب طبخها إما على الفرن أو في المايكرويف.

اهرسي الفواكه وحركيها جيدًا لتوزيع الحرارة، فلا أحد يحب تناول لقمة ساخنة تحرق الفم.

وإن لم يكن لديك الوقت لتحضير هريس الفواكه، أو تودين أخذ وجبة خفيفة لطفلكِ عندما تخرجان في نزهة إلى الحديقة، يمكنك الاعتماد على أكلات الأطفال الجاهزة مثل جربر العضوي، التي ستخفف عليكِ وستؤمن الحاجات الغذائية التي يحتاج إليها طفلك.

نصائح عند تقديم الفواكه للأطفال الرضع

ابدأي بفاكهة واحدة تلو الأخرى، فذلك سيساعدك في تحديد ما إذا كان لدى طفلك حساسية من فاكهة معينة.

قدمي في البداية لطفلك ملعقة مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم كي يعتاد على هذا الأمر، ثم زيدي الكمية مع الوقت.

ابدأي بمزج الفاكهة مع فواكه أخرى أو مع حبوب الأطفال، بعد أن تكتشفي الفواكه التي لم تؤدي لحساسية عند طفلك.

الممنوع من الفواكه للرضع

من المهم تقديم أطعمة متنوعة للأطفال الرضع لتغطية احتياجات الجسم من العناصر الغذائية ولتدريبهم على المضغ، وتجربة نكهات مختلفة، وعلى الرغم من أن الفواكه من الأطعمة المهمة لطفلك، ليست كل الفواكه آمنة له، فيما يلي قائمة بأهم الفواكه التي لا يجب تقديمها لطفلك الرضيع خلال العام الأول من عمره:

الحمضيات: على الرغم من أن الفواكه الحمضية كاليوسفي والبرتقال مصادر غنية بفيتامين “ج”، الذي يساعد على امتصاص الحديد ويعزز المناعة ويقي من نزلات البرد والأنفلونزا، فإنها تحتوي أيضًا على حمض الستريك الذي قد يهيج المعدة ويسبب الطفح الجلدي خاصةً قبل إتمام الطفل العام الأول، كذلك قد يتسبب الكيوي وهو من الفواكه شديدة الحموضة في تقرح فم الطفل، كما أن أنسجة هذه الفواكه قد يصعب على الطفل مضغها وبلعها وقد تتسبب في اختناقه، لذا يُنصح بتأجيل تقديم الحمضيات للطفل بعد العام الأول.

الفراولة: الفراولة من الفواكه اللذيذة، ويختلف عديد من الأطباء في الوقت الأمثل لتقديمها للطفل، فبعضهم يسمح بتقديمها للأطفال من سن ستة أشهر، ولكن الأغلبية ينصحون بتقديمها بعد إتمام الطفل الرضيع عامه الأول، لأنها من الأطعمة التي ترتبط بشكل كبير بردود فعل تحسسية قد تصل لمضاعفات خطرة.

الفواكه التي قد تسبب مخاطر الاختناق: العنب من الفواكه التي على الرغم من أنها لا تسبب ردود فعل تحسسية فإنها ترتبط بمخاطر الاختناق، فحجمها الصغير نسبيًا وشكلها الدائري يجعلها تنزلق بسهولة إذا قُدمت للطفل بشكل كامل، أو إذا لم تقطع بحجم صغير، الأمر الذي قد يتسبب في انسداد القصبة الهوائية ويعيق تدفق الهواء ويؤدي إلى الاختناق، لذا ينصح بالانتظار عند تقديم العنب للطفل حتى يتمكن من المضغ جيدًا، أو الحرص على تقشيره وإزالة البذور ثم تقطيعه أو هرسه حتى يتمكن الطفل من ابتلاعه.

الفواكه التي تحتوي على بذور: البطيخ والبرقوق والعنب من الفواكه التي يجب الحرص عند تقديمها للطفل، ويجب التأكد من التخلص من البذور تمامًا، التي قد تسبب اختناق الطفل خاصةً البذور الكبيرة منها كما في المشمش والبرقوق، أما البذور الصغيرة فقد تعلق في مجرى الهواء أو تصل للرئتين وتسبب عدوى.

اقرأ أيضا: مشروبات وأطعمة تزيد مناعة طفلك

للمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى