أنتي و طفلك

متى يبدأ طفلك بتذكر الأشياء والوعي بما يحدث حوله؟

معرفة طبيعة ذاكرة الطفل الرضيع من أهم العوامل التي تساعد الأم على فهم ردود أفعال الطفل خلال المراحل المبكرة من عمره، وتساعد أيضًا في التعامل الصحيح مع الطفل لتنمية قدراته الذهنية، ومن خلال هذا المقال سنعرفك متى تبدأ ذاكرة الطفل بتذكر الأشياء.

متى تبدأ ذاكرة الطفل بتذكر الأشياء والوعي بما يحدث حوله

متى يبدأ الطفل بتذكر الأحداث من أبرز التساؤلات التي تطرحها الكثير من الأمهات، وفيما يلي نتعرف على ذاكرة الطفل الرضيع.

الأيام الأولى من عمر الطفل

يمكن للطفل أن يتذكر بعض الأصوات التي تعرض إليها في فترة وجوده في الرحم خلال الشهرين الأولين من حياته.
كما يُمكن أن يتذكر الروائح، والأغاني التي أثارت انتباهه أيضًا في هذه الفترة.

يتعرف الطفل على صوت والدته بعد ولادته بشكل طبيعي، وهذا يُعبر عن جانب من جوانب النمو لدى الطفل؛ وذلك للتعرف على طبيعة ذاكرة الطفل الرضيع.

الطفل في عمر ثلاثة أشهر

مع مرور الوقت تزيد قوة ذاكرة الطفل بشكل كبير؛ ففي هذه المرحلة من عمر الطفل يستطيع أن يتذكر الصور، والأشياء التي تم عرضها عليه خلال الأيام القليلة السابقة.

هذا إلى جانب قدرته على تذكر بعض أفراد العائلة الذين يترددون عليه بشكل مستمر.

الطفل عمر ست شهور

في الفترة التي تتراوح من سن 6 أشهر، إلى سن 12 شهر تتطور ذاكرة الطفل بشكل كبير؛ فيُمكن أن تخزن ذاكرته في هذه الفترة الكثير من الأحداث، والمواقف.

هذا النشاط الذي يحدث في ذاكرة الطفل في هذه الفترة يتسبب في تكوين الطفل للكثير من ردود الأفعال العاطفية سواء كانت سلبية، أو إيجابية تجاه الأماكن، والأشياء، والأشخاص، والأصوات، وغير ذلك مما يحيط به.

يتوقف رد الفعل الذي يُصدره الطفل تجاه أي شيء على الخبرات القديمة التي تعرض لها الطفل مع هذه الأشياء من قبل، ورد فعل الطفل تجاهها في السابق سواء أشعرته بالسعادة، أو الألم، أو الخوف، وما إلى ذلك من المشاعر التي يبني عليها الطفل خبراته، وذاكرته؛ وذلك للتعرف على طبيعة ذاكرة الطفل الرضيع.

هل يتذكر الطفل بعمر 4 سنوات

في الفترة التي تسبق بلوغ الطفل لسن ثلاث سنوات تكون ذاكرته ذاكرة قصيرة المدى؛ مما يُفسر عدم تذكره لجميع الأشياء بعد العام الثالث له، وتبدأ الذاكرة في الانتقال إلى نوع الذاكرة طويلة المدى بعد السنة الثالثة، ومع التقدم بالعمر.

متى يبدأ الوعي عند الطفل

أشارت العديد من الدراسات عن ذاكرة الطفل أن ذاكرة الأطفال تبدأ في التطور منذ وجودهم في الرحم، وتستمر الذاكرة في التطور بعد الولادة، ومع التقدم بالعمر.

يُفسر علم النفس ذاكرة الطفل بأن الذكريات يتم تخزينها لدى الطفل في العقل الباطن منذ وجوده في الرحم، وبعد الولادة، ومع مرور الوقت تنتقل الذكريات من العقل الباطن إلى العقل الواعي؛ ما يُفسر تذكر الطفل للأغنيات التي استمع إليها أثناء وجوده في الرحم؛ وذلك للتعرف على طبيعة ذاكرة الطفل الرضيع.

نصائح تنشيط ذاكرة الطفل

يمكن اتباع بعض النصائح لتنشيط ذاكرة طفلك، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

يجب أن يحصل طفلك على القسط الكافي من النوم؛ وذلك لأنه يساعد على دعم قدرات التركيز، كما يساعد على تعزيز الذاكرة.

تقديم الغذاء الصحي للطفل من أهم الخطوات التي تعمل على تقوية الـ ذاكرة، وتنشيطها، ودعم عمليات النمو، والتطور التي يمر بها الطفل.

من الأفضل أن تبدأ الأم في قراءة بعض القصص للأطفال؛ وذلك لتنمية خياله، وتعزيز قدرات التفكير.

يجب الحد من استخدام الطفل للأجهزة، والتكنولوجيا بصورة مفرطة؛ وذلك لتجنب حدوث حالات التشويش، وأيضًا لتعزيز قدرات التواصل الاجتماعي لدى الطفل؛ وذلك للتعرف على طبيعة ذاكرة الطفل الرضيع.

اقرأ أيضا: متى يقلد طفلك الحركات؟

للمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى