صحة وجمال

قبل وضع المكياج.. كيف تتخلصين من لمعان بشرتك؟

تعد مشكلة لمعان البشرة من إحدى المشاكل التي تعكر صفو صاحبات البشرة الدهنية، خصوصًا عند تطبيقهِن المكياج في جميع الأوقات والمناسبات. نحن نعلم جميعًا أن نسبة دهون البشرة تتفاوت من بشرة لأخرى، وذلك وفقا لنسبة الزهم الذي تفرزه البشرة عن طريق الغدد الدهنية؛ والزهم عبارة عن مادة شمعية تساعد في حماية البشرة وترطيبها، وبالتالي يعزز صحة الجلد.

لكن في حالة زيادة إفراز الغدد الدهنية للزهم، تبدو البشرة زيتية ولامعة، وتُصاب بانسداد المسام، بالإضافة إلى العديد من المشاكل الجلدية. لذا تحتاج البشرة الدهنية إلى عناية خاصة لتقليل إفراز الدهون بها والحفاظ على مظهرها الصحي، سواءً قبل أوبعد تطبيق المكياج من دون استثناء.

فإذا كنتي من صاحبات البشرة الدهنية وتُعانين من مظهر بشرتك اللامع المُصاحب لها حتى بعد غسيلها،أومساماتها الكبيرة، أوانتشار البثورالبيضاء أوالسوداء التي تتخلل المسامات نتيجة تلوثها بالجراثيم والبكتيريا، فعليكِ أولًا بمعرفة العوامل التي تزيد من مظهر بشرتك اللامع، والطرق الطبيعية الفعالة للتخلص من هذه المُشكلة نهائيًا.

معاناة ذوات البشرة الدهنية

مشكلة لمعان البشرة من الأمور الأكثر إزعاجًا لصاحبات البشرة الدهنية،كونها تبدو باستمرار وكأنها مدهونة بنوع من أنواع الزيوت؛ ويزداد الأمر صعوبة في حال وضعهن المكياج. وبما أن أكثر ما يهم المرأة عند وضعها للمكياج هوأناقتها وجمالها، فمظهر الطبقة الزيتية على بشرتها سيؤثرعلى حالتها المزاجية دومًا وعدم شعورها بجاذبيتها التي ترغب فيها.

عوامل تزيد من لمعان البشرة

لاشك أن مظهر البشرة اللامع له أسباب متنوعة تتفاوت من امرأة لأخرى، ولكن أوضح دكتور طلال، أن أهم العوامل التي تزيد من هذه المشكلة تنحصر في:

الطقس الحار الرطب:

يُحفز الطقس الحار الرطب إنتاج المزيد من الزهم على البشرة، ما يجعلها أكثر لمعانًا.

خلل الهرمونات:

تؤثر اضطرابات الهرمونات على البشرة وتُسبب إفراز الدهون؛ ويُمكن أن تلاحظي زيادة لمعان البشرة في فترة الإباضة عن غيرها من الأوقات.

غسل الوجه بالماء الساخن:

تعتقد بعض النساء أوالفتيات أن الماء الساخن يُساعدهن على تنظيف بشرتهن بعمق، إلا أن الماء الساخن له دور جوهري في إصابة البشرة بالجفاف وزيادة فرص إفراز الدهون لتعويض ما فقدته.

العوامل الوراثية:

في حال كانت مسامات البشرة الواسعة ناتجة عن العوامل الوراثية، فمن المُتوقع زيادة دهون البشرة ولمعانها.

خطوات للتخلص من لمعان البشرة

للمحافظة على جمال بشرتك الدهنية، والتغلب على مُشكلة لمعانها؛ ولتعزيز جمالك وتثبيت مكياجك في جميع الأوقات، ولحصولك على إطلالة جذابة ومُلفتة، ينصحك دكتور طلال بضرورة ابتاع الخطوات التالية ضمن روتين عنايتك ببشرتك الدهنية، وذلك على النحو التالي:

غسل اليدين قبل ملامسة البشرة:

يُمكن أن تنتقل الجراثيم من اليدين إلى البشرة بمجرد لمسها، وخاصةً إذا كانت البشرة دهنية، حيث تصل الجراثيم إلى المسام وتُسبب انسدادها وإفراز المزيد من الدهون؛ لذا ينبغي غسل يديكِ باستمرار والحفاظ على نظافتها قبل ملامسة وجهك.

غسل الوجه مرتين يومياً:

على عكس أنواع البشرة الأخرى، ننصحك بغسل وجهك مرتين يومياً، وذلك لتقليل اللمعان الملحوظ؛إذ أن البشرة الدهنية قادرة على إفراز الدهون باستمرار، وتحتاج إلى تنظيف عميق للتخلص من الجراثيم والبكتيريا العالقة بالمسام. وهنا يجب عليكِ اختيار الغسول الخالي من العطور والمواد الكيميائية الضارة بالبشرة، حتى لا تُسبب تهيجها؛ كذلك يُفضل استخدام غسول يحوي حمض الساليسيليك بنسبة لا تتعدى 2%، مع مُراعاتك تجربة الغسول على جزء صغير من البشرة، للتأكد من عدم وجود أي تأثيرات سلبية على البشرة.

تقشير البشرة مرّة أسبوعياً:

يُساعد تقشير البشرة على تنظيفها بعمق والتخلص من خلاياها الميتة والأوساخ العالقة بها، والمُتسببة في انسداد المسام وإفراز الدهون؛ وهنا ننصحك باختيار مُقشر لطيف على البشرة وعدم استخدامه أكثر من مرّة أسبوعياً.

استخدام التونر:

خُطوة هامة وأساسية لذوات البشرة الدهنية، وهي استخدام التونر، الذي يعمل بمثابة قابض طبيعي للمسام؛ لذا يجب استخدام التونر يومياً بعد غسل الوجه والبحث عن أفضل تونر لبشرتك الدهنية، كذلك يُفضل تجربته أولًا على منطقة صغيرة بالبشرة، وفي حالة عدم توفر التونر، يُمكنك استبداله ببعض المكونات الطبيعية المتوفرة في المنزل لحين شرائه، مثل “مُكعبات الثلج، وماء الورد، ومنقوع أوراق النعناع؛ إذ تُساعدك هذه المُكونات الطبيعية على تصغير مسام بشرتك بشكل ملحوظ.

ترطيب البشرة:

تتجنب معظم صاحبات البشرة الدهنية استخدام مُرطبات البشرة، ظنًا منهن أنها تزيد من لمعان البشرة؛ وهذا خطأ شائع، إذ أن ترطيب البشرة من الأمور الهامة لكافة أنواعها، ولكن يجب عليكِ اختيار مُرطب البشرة الخالي من الزيوت. والجدير بالذكر، أن مُرطب الصبّار يُعد من أفضل أنواع المُرطبات المثالية للبشرة الدهنية واللامعة، كما أنه يُساعد في علاج حب الشباب. لا يقتصر ترطيب بشرتك على وضع المُرطب فحسب، بل يجب عليكِ شرب كميات كبيرة من الماء بما لا يقل عن 8 أكواب يومياً.

استخدام أوراق إزالة الزيوت:

لن تقوم أوراق إزالة الزيوت بمُعالجة البشرة من إفراز الدهون، ولكنها تمتص أكبر قدر منها لتبدو البشرة أقل لمعانًا على مدار اليوم، كذلك تُساعد هذه الأوراق على تطهير الجلد والمسام من البكتيريا.

استخدام مستحضرات خالية من الزيوت:

اختاري مستحضرات الوجه الخالية من الزيوت، سواءًللمكياج أو الواقي الشمسي وغيرها من المُنتجات؛ حتى لا تزيد من لمعان البشرة.وهنا يُمكنك التأكد من عدم إحتواء المستحضرات على الزيوت من خلال قراءتكِ عبارة “خالي من الزيوت” Oil Free قبل شرائها.

تجنب اللوف والمناشف القاسية:

عند تجفيف وجهكِ، يُفضل استخدام منشفة قُطنية، وعدم قيامكِ بفرك البشرة؛ ولا تنسي أن تتأكدي من نظافة المنشفة، وأن تكون مُخصصة للإستخدام الشخصي فقط. كذلكننصحك بتجنب اللوف،لأنه يُحفز الجلد على إفراز المزيد من الزهم، ما يؤدي ذلك إلى تهيج بشرتك الدُهنية، وإصابتها بالعديد من المُشكلات الجلدية.

اتباع نظام غذائي صحي:

ما تتناوليه ينعكس على بشرتك، سواءً بالإيجاب أوالسلب؛ لذا يجب عليكِ الإبتعاد عن الأطعمة التي تزيد من إفراز الدهون مثل “الأطعمة الغنية بالتوابل، والأطعمة الدهنية”، وفي المقابل، ننصحك بتناول الأطعمة المُغذية للبشرة والتي تحافظ على نضارتها وحيويتها مثل “الخضروات والفاكهة بأنواعها المختلفة”.

اقرأ أيضا: خطوات بسيطة في المكياج تجعلك أصغر سنا

وللمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى