الأسرة

أسباب عدم الحمل رغم سلامة الزوجين

يواجه كثير من المتزوجين مشكلة تأخر الحمل أو عدمه التي يوجد لها أسباب عديدة، وقد يكون بدون أسباب، وسوف نعرض الأسباب

التي من الممكن أن تكون غير واضحة لكي.

أسباب عدم الحمل رغم سلامة الزوجين:

1: عدم انتظام بالعلاقة الحميمة:

أنتِ بحاجةٍ إلى الانتظام على العلاقة الحميمة مع زوجك خاصةً خلال فترة التبويض لديك، يمكن أن يُساعدك الطبيب على فَهم الفترة التي تكونين فيها أكثر خُصوبة.

2: عدم المحاولة لفترة طويلة:

حوالي 80% من الأزواج ينجبون بعد ستة أشهر من المحاولة، وما يقرب من 90% يحدث الحمل بعد 12 شهرًا من المحاولة، لذلك لا تستعجلي حدوث الحمل خلال فترة أقل من ستة أشهر من المحاولة.

3: المرحلة العمرية للزوجين:

بالنسبة للنساء بعد سن 35، وللرجال بعد سن 40، يمكن أن يستغرق الحمل وقتًا أطول لحدوثه، كما تفترض بعض النساء أنه إذا كانت لا تزال تحصل على فترات تبويض منتظمة فإن خصوبتها جيدة، ولكن هذا ليس صحيحًا، يؤثر العمر على جودة عملية التبويض.

4: الإصابة بالأمراض:

يمكن أن تؤدي عديد من الحالات الطبية إلى العقم عند الرجال والنساء، على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي اختلال الغدة الدرقية أو مرض السكري غير المشخص إلى العقم، بالإضافة إلى بعض أمراض المناعة الذاتية غير المشخصة، وكذلك الاكتئاب.

5: العقم غير المبرر:

لا يعرف ما بين 25 إلى 30% من الأزواج الذين يعانون من العقم لماذا لا يمكنهم الحمل، يقول بعض الأطباء أنه لا يوجد شيء اسمه العقم غير المبرر، ولكنها فقط مشاكل غير مكتشفة أو غير مشخصة بشكل جيد، ومع ذلك، لا يزال بإمكان الزوجان تلقي العلاج من العقم حتى إذا كان تشخيصهما بالعقم غير المبرر.

وهناك أسباب أخرى وراء عدم حدوث الحمل:

*المشكلة لدى الزوج:

قد يكون تأخر الحمل ناتج بسبب مشاكل في الخصوبة لدى زوجك، ونادرًا ما يكون عقم الذكور واضحًا دون تحليل السائل المنوي، وهو اختبار يقيس صحة السائل المنوي والحيوانات المنوية، لذلك من المهم أن يجري كلا الزوجين اختبارات الخصوبة.

*تلف قناتي فالوب لدى المرأة:

تمنع قناة فالوب التالفة أو المسدودة الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، أو تمنع مرور البويضة المخصبة إلى الرحم.

*مشاكل في الرحم أو عنق الرحم:

يمكن للعديد من الأسباب المتعلقة بالرحم أو عنق الرحم التأثير على الخصوبة.

*مشاكل بطانة الرحم:

تعرف أيضًا باسم بطانة الرحم المهاجرة، وتحدث عندما يقوم النسيج الذي ينمو على نحو طبيعي في الرحم بالانغراس والنمو في مواضع أخرى، هذا النمو الزائد قد يسد قناتي فالوب ويمنع البويضة والحيوان المنوي من الاتحاد.

 

 اقرأ أيضا: أسباب تأخر الحمل الثاني بعد الولادة القيصرية

 

وللمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى