صحة وجماللايف ستايل

خطط طويلة الأجل لفقدان الوزن

هل تعاني من الوزن الزائد ؟؟ حان الأن الوقت اللازم لتأخذ القرار الحاسم الذي سيغير حياتك للأفضل ويجعل ثقتك بنفسك أكبر. إن معظم الناس يلجأون لاتباع خطة طويلة الأمد لنظام غذائي صحيح يساعدهم على خسارة وزنهم بطريقة صحية ومضمونة النتائج. في الحقيقة تشير معظم الدراسات الى أنه لا يوجد نظام غذائي مثالي للجميع. لذا قبل أن تختار خطة، عليك القيام بإجراء بحثك حول ما يمكن هذه الخطة فعله وما لا يمكنها فعله لصحتك.

في الواقع يوجد هناك عدد هائل من البرامج الغذاية المختلفة المتاحة، ويمكن أن يكون العثور على البرنامج المناسب أمرًا صعبًا، ولكن الطبيب المختص يساعدك في الختيار لا تقلق، اذا كما ذكرنا سابقاََ فإنه لا توجد خطة واحدة تناسب الجميع ومثالية للجميع.

 

كيفية اختيار أفضل خطة نظام غذائي لك

قبل اختيار خطة غذائية صحية لفقدان الوزن، من المهم أن تقوم بإجراء التقييم الذاتي الخاص بك عن طريق طرح بعض الأسئلة على نفسك.

ما الذي يمكنك التعايش معه على المدى الطويل؟

هناك العديد من خطط النظام الغذائي المشهورة في هذه الأيام والتي تعزز الصحة الجيدة، إن المفتاح هو العثور على نظام لا يسبب لك التوتر أو الألم. اسأل نفسك أسئلة مثل: هل ستجعلك إرشادات النظام الغذائي سعيدًا؟ قلقاَ؟ مضغوطاَ؟ هل أنت قادر على متابعتها على المدى الطويل؟

إذا كان النظام الغذائي حلًا سريعًا وليس حلًا يشجع على تغييرات دائمة في نمط الحياة ، فقد يمثل ذلك مشكلة بالنسبة لك. على وجه الخصوص، الأنظمة الغذائية القاسية التي تعدك بفقدان الوزن بشكل كبير ليست دائمًا مستدامة، وقد ينتهي بك الأمر بالإفراط في تناول الطعام أو حتى الشراهة عند تناول الطعام إذا شعرت بالحرمان. ضع في اعتبارك بأن عادات النظام الغذائية الصحيحة هي تلك التي يمكنك الاستمرار فيها طوال حياتك، وليس فقط 21 أو 30 يومًا.

 

ما هو برنامج النظام الغذائي الأفضل لصحتك العامة؟

تستبعد العديد من خطط النظام الغذائي مجموعات الطعام بأكملها، مما قد يؤدي إلى نقص المغذيات بالإضافة إلى مشاكل صحية. على سبيل المثال ، إذا كان النظام الغذائي يحتوي على نسبة منخفضة جدًا من الكربوهيدرات وكنت مصابًا بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2 ، فمن المحتمل ألا يكون مناسبًا. وإذا كان الأمر مقيدًا للغاية وكنت حاملاً أو مرضعة ، فهي ليست فكرة جيدة أيضًا. ضعي في اعتبارك أن الحمل ليس وقتًا لفقدان الوزن. يجب أن تتحدثي مع طبيبك قبل إجراء أي تغييرات على نظامك الغذائي إذا كنت حاملاً أو مرضعة.

 

هل اتباع خطة نظام غذائي آمن بالنسبة لك؟

تأكد من أن النظام الغذائي قد تمت دراسته على نطاق واسع من أجل سلامتك، وقم بمناقشة أي تغييرات مع طبيبك أو اختصاصي التغذية الخاص بك قبل البدء في نظام غذائي جديد. وقم بإجراء فحص ذاتي للتأكد من أن النظام الغذائي يتناسب مع قيمك وأنماط حياتك.

اذاََ من أجل أن نقلل من ارتباكك وحتى تسيرعلى المسار السريع لتحقيق النجاح وفقدان الوزن بالشكل الصحيح والمضمون، هنا بعض الأنظمة الغذائية الأكثر شيوعًا في العالم والتي يلجأ لها معظم الناس في الوقت الحالي. لذا تابع القراءة لمعرفة الخطة التي قد تكون الأفضل بالنسبة لك – وما هي الأنظمة الغذائية التي يجب الهروب منها بأقصى سرعة!

 

  • نظام الصيام المتقطع

تؤكد الدراسات بأن نظام الصيام المتقطع يتطلب من الناس تناول الطعام فقط خلال ساعات محددة من اليوم ، أو عن طريق تقليل السعرات الحرارية بشكل ملحوظ في أيام معينة من الأسبوع.

إن هذا النظام موجود منذ القدم، حيث أن الكثير من الأديان القديمة تمارس الصيام المتقطع “نظرًا للقيمه القديمة والتاريخية التي يتمتع بها هذا النظام عن غيره، حيث أن أجمل مايميز هذا النظام هو أنه  لا يحدد لك ما عليك أن تأكله، وإنما يخبرك متى عليك أن تأكل فقط .

ولكن يجب الانتباه بأن الأشخاص الذين يعانون من بعض الاضطرابات في الأكل عليهم أن يتجنبوا نظام الصيام لأنه قد يؤدي إلى مشاكلهم في الطعام.

يساعد في تقليل دهون البطن وإنقاص الوزن، ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، ويقلل الالتهاب ويعتبر جيدا للصحة العقلية ونشاط الذهن.

 

  • نظام حمية الكيتو

تشتهر حمية الكيتو بأنه نظام غذائي غني بالبروتينات والدهون وهو أقل في الكربوهيدرات. فهو نظام غذائي نباتي يعتمد على تناول الأطعمة التي تحتوي على بروتين معتدل ودهون صحية ونشويات منخفضة، حيث أنه يركز على الحصول على سعرات حرارية من الدهون أكثر من الكربوهيدرات.

يؤدي هذا النظام الغذائي إلى إنتاج الكيتونات التي يحتاجها الجسم من أجل الحصول على الطاقة اللازمة، حيث تساعد هذه العملية في توفير الفقدان للوزن بشكل صحيح لأنها تحرق الدهون في الجسم.

يقلل هذا النظام من مخاطر الاصابة بالسرطان، ويحسن من صحة القلب، ويعالج أعراض متلازمة تكيس المبايض.

 

  • نظام حمية دوكان

يشمل هذا النظام الغذائي بشكل أساسي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات ونسبة عالية من البروتينات، ولكنه يُسمى أيضًا نظامًا غذائيًا منخفض الدهون.  يفيد هذا النظام بأنه يتحكم في مستوى السكر في الدم، ويساعد في إنقاص الوزن بسرعة.

هناك طريقة أخرى مضمونة من أجل فقدان الوزن بطريقة صحيحة ومضمونة طويلة الأجل، وهي اجراء عملية بالون المعدة، حيث انتشرت هذه الطريقة مؤخرا بشكل كبير، فقد أصبح يلجأ اليها الناس الذين لا يستطيعون السيطرة غلى أنفسهم ومنعها من الأكل، حيث تقوم فكرة هذا البالون بجعل المريض يشعر بالشبع سريعا ولا يستطيع تناول كميات كبيرة من الطعام.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى