أنتي و طفلك

فوائد وأضرار القرنفل لعلاج ألم الأسنان للحامل

يوجد العديد من الوصفات التي قد يتم اللجوء إليها لعلاج ألم الأسنان سواء للحامل أو لغير الحامل، وهنا نخص بالذكر القرنفل،  إذ يحتوي القرنفل على مكونات طبيعية قد يكون لها فوائد عديدة للصحة الفموية، ولكن بالرغم من أنه قد يبدو وصفة فعالة، إلا أن الخبراء ينصحون بتجنبها.

يمكن استخدام القرنفل لأسنان الحامل بأمان؟

ليست هناك دراسات كافية تشير إلى أمان استخدام القرنفل في الحمل من عدمه، لكن التجارب المختلفة وآراء الأطباء تشير إلى أنه لا مشكلة من استخدامه بكميات قليلة، أو موضعيًّا لتخفيف ألم الأسنان، إذ إنه يحتوي على مادة تسمى “الأوجينول” لها فوائد عديدة لتخفيف ألم الأسنان، مثل:

تخدير مكان الألم مؤقتًا: إذ إنه يشعرك بتنميل وخدر في موضع استخدامه.

مقاومة الالتهابات: إذ إنه مضاد للبكتيريا والفطريات والالتهاب، ما يخفف الألم الناتج عن العدوى البكتيرية.

وعلى الرغم من أن علاج ألم الأسنان للحامل بالقرنفل قد يبدو وصفة فعالة، إلا أن الخبراء ينصحون بتجنبها، وذلك للأسباب الآتية:

1: قد يتسبب استخدام القرنفل وزيته ببعض الأضرار المحتملة للحامل وللجنين.

2: قد لا تكون هذه الوصفة أكثر من حل مؤقت مثلها مثل باقي الوصفات الطبيعية المستخدمة لعلاج ألم الأسنان، لا سيما إذا كان سبب الألم الحاصل هو التهاب يحتاج لعلاج طبي، لذا لا تغني هذه الوصفة عن زيارة الطبيب.

3: قد يتسبب زيت القرنفل في ظهور مضاعفات خطيرة، لا سيما عند ابتلاع كميات كبيرة منه، مثل: الغيبوبة، ومشكلات خطيرة في الكبد.

4: قد يبدي البعض رد فعل تحسسي عند استخدام القرنفل أو زيته موضعيًّا أو فمويًّا.

بعض النصائح التي قد يمكنها أن تخفف ألمك حتى تستشيري طبيبًا:

كمادات الثلج: ضعي قطعة من الثلج الملفوف بمنشفة أو قطعة قماش قطنية على خدك من الخارج، لتخفيف الألم والالتهاب.

محلول الملح: تمضمضي بمحلول الماء والملح المحضر بنسبة عشرة أجزاء ماء إلى جزء من الملح، لتخفيف الألم والالتهاب، وتطهير الفم أيضًا.

مسكنات الألم الموضعية: هناك بعض أنواع الكريمات والجل والبخاخات التي تحتوي على مخدر موضعي لتخفيف ألم الأسنان واللثة، يمكنكِ استخدام هذه الأنواع خلال الحمل.

مسكنات الألم الفموية: يمكنكِ استخدام مسكنات ألم الأسنان الآمنة في الحمل، كالباراسيتامول، إذ يمكنكِ استخدامه خلال كل شهور الحمل، والبروفين الذي يمكنكِ استخدامه بداية من ثلث الحمل الثاني.

هل ألم الأسنان يؤثر على الجنين؟

لا يؤثر ألم الجنين سلبًا في جنينكِ مباشرة، لكنه قد يقوم بذلك بشكل غير مباشر، إليكِ تفصيل ذلك:

قد يؤدي الم أسنانك إلى صعوبة تناولك الطعام، ما قد يقلل من الغذاء الواصل إلى جنينك، إذا استمر الأمر فترة طويلة. قد يكون ألم الأسنان نتيجة لالتهاب شديد، وتجاهله يؤدي إلى حدوث عدوى، ما يجعلكِ تضطرين إلى استخدام مضادات حيوية ومسكنات، وتعرضين جنينكِ لكثير من المواد الكيمائية الضارة إلى حد ما.

لذا من الضروري أن تلتزمي بتنظيف أسنانك بالفرشاة والمعجون مرات عدة يوميًّا خلال فترة الحمل، وأن تذهبي للطبيب عند ظهور أي مشكلة لحلها سريعًا.

متى ينتهي ألم الأسنان عند الحامل؟

ينتهي ألم الأسنان عند الحامل عندما تحل المشكلة المسببة للألم، فمثلًا إذا كانت مشكلتكِ تسوسًا بسيطًا، فالحشو العادي قد ينهي الألم، وإذا كان التسوس شديدًا فقد تحتاجين إلى إجراء حشو عصب، وهناك بعض المشكلات التي قد تضطر طبيبك إلى خلع الضرس تمامًا، وذلك عندما تكون المشكلة في ضرس العقل.

أما إذا كانت المشكلةالتهاب اللثة الشائع بين الحوامل، فقد تتحسن المشكلة بالاهتمام بنظافة الفم والأسنان.

اقرأ أيضا: خضروات يجب على الحامل تجنبها وآخرى مفيدة

وللمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى