صحة وجمال

نصائح للتخلص من لمعان البشرة خلال فصل الصيف

البشرة الدهنية تُفرز زيوتاً أكثر من باقي أنواع البشرة، وتزيد هذه الزيوت من ظهور: حبّ الشباب، والبثور والرؤوس السوداء، كما تزيد لمعان البشرة، الأمر الذي يُفقدها جمالها، ورونقها، وهناك العديد من مستحضرات التجميل تستخدم لإخفاء مشاكل البشرة الدهنية، وسنقدم لكي نصائح للتخلص من لمعان البشرة خلال فصل الصيف.

غسل الوجه

الكثير من الأشخاص ممن يمتلكون بشرة دهنية لا يغسلون وجوههم يوميًا، في حين أنه يجب غسل البشرة مرتين يوميًا، ولكن دون استخدام الصابون أو المنظفات القاسية على البشرة، ويًنصح باستخدام صابون الجليسرين.

استخدام التونر

يميل أصحاب البشرة الدهنية إلى استخدام التونر الذي يحتوي على البندق، ولكن قد لا يناسب استخدام التونر جميع الأشخاص، فقد يعاني البعض من الحكة والتهيج مما يُسبب زيادة في إفراز الزهم، ولهذا يجب اختبار بقعة صغيرة على الجلد قبل استخدامه.

ويحتوي التونر على الكحول، وهو يُسبب جفاف البشرة، ومع هذا فإنه وفقًا لدراسة عام 2014 وُجد أنه يُهدئ البشرة، كما يفيد البشرة في:

تقليل حجم المسامات الكبيرة.

إزالة المكياج الذي يسد المسامات.

مقاومة التهابات البشرة.

تبخير الوجه

يُحضر البخار من خلال سكب كمية من الماء المغلي في وعاء، مع إضافة 3 قطرات من زيت شجرة الشاي وعدد قليل من أوراق الريحان، ومن ثم يُلف الوجه بمنشفة ويُعرض الوجه للبخار لمدة 10 دقائق. وبعد الانتهاء يُغسل الوجه بالماء، ويُستخدم زيت شجرة الشاي نظرًا لاحتواءه على خصائص مضادة للميكروبات والبكتيريا، كما أنه يُزيل الزيوت الزائدة في البشرة، مما يجعله مفيدًا للبشرة الدهنية.

 الترطيب

قد يرى البعض أن استخدام المرطبات للبشرة الدهنية، يزيد من مظهرها الدهني، ولكن هناك أنواع مخصصة للبشرة الدهنية يُنصح باستخدامها لما لها من فوائد على البشرة، وهذه الأنواع هي تلك الخالية من الزيوت، وقد نشرت دراسة عام 2014 أن المرطبات التي تحتوي على الصبار مفيدة لعلاج حب الشباب والبشرة الدهنية.

الليمون

استخدام الليمون من الطرق السريعة لحل مشاكل البشرة الدهنية، وذلك من خلال فرك البشرة بقشر الليمون للتخلص من الزيوت الزائدة في البشرة، ويجب تجنب فرك البشرة بعصير الليمون لأنه يُسبب جفافها.

عوامل تزيد من لمعان البشرة:

هناك بعض العوامل التي تزيد من مظهر البشرة اللامع، وتتمثل في:

الطقس الحار الرطب، يحفز الطقس الحار الرطب في إنتاج المزيد من الزهم (بالإنجليزية: Sebum)، على البشرة، مما يجعلها أكثر لمعاناً.

خلل الهرمونات، تؤثر اضطرابات الهرمونات على البشرة وتسبب إفراز الدهون، ويمكن أن تلاحظ المرأة زيادة لمعان البشرة في فترة الإباضة عن غيرها من الأوقات.

غسل الوجه بالماء الساخن، يعتقد بعض الأشخاص أن الماء الساخن يساعد في تنظيف البشرة بعمق، ولكن يتسبب هذا في إصابة البشرة بالجفاف وزيادة فرص إفراز الدهون لتعويض ما فقدته.

العوامل الوراثية، في حالة كانت المسام الواسعة ناتجة عن الوراثة، فمن المتوقع زيادة دهون البشرة ولمعانها.

اقرأ أيضا: تهيج البشرة.. أسبابها وعلاجها

وللمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى