أنتي و طفلك

تعرفي على أعراض الولادة التي يمكن تتعرضي لها

علامات الولادة التي تحدث للحامل وتشير إلى أن الولادة ستكون خلال أيام أو أسابيع قليلة، وعند ظهور اعراض الولادة يجب عليكِ الاستعداد لاستقبال مولودك الجديد وسوف نعرض لكِ في هذا المقال أهم علامات الولادة التي يمكن أن تتعرضي لها.

أعراض الولادة الطبيعية قبل أيام من حدوثها

قبل أيام قليلة من الولادة تبدأ ظهور الأعراض الآتية:

ألم متقطع في أسفل البطن والظهر.
مغص في منطقة الحوض شبيه بمغص الدورة الشهرية.
ازدياد الثقل في أسفل البطن.
حدوث إسهال لمدة يومين أو ثلاثة قبل الولادة.
زيادة الإفرازات المهبلية بشكل كبير.
نزول قطرات من الدم، أو اختلاط الإفرازات بالقليل من الدم.
تصلّب البطن وتحجره فيصبح مشدودًا جدًا.
الشعور بالحاجة لتنظيف المنزل وإعداده.
الحنين إلى الأسرة وحنان العائلة.
تقلبات المزاج والعصبية الحادة.

أعراض الولادة الطبيعية قبل ساعات من حدوثها

عند اقتراب موعد الولادة الطبيعية بشكل كبير، أي قبل ساعات من الولادة الفعلية، تبدو على المرأة أعراض الولادة الطبيعية الآتية:

الحاجة للتبول والإخراج بشكل كبير جدًا ومتكرر جدًا.
ظهور طاقة أعلى للحركة والعمل لديك.
زيادة الألم المصاحب للانقباضات بشكل أكثر ومدتها ووتيرتها أعلى.
الإصابة بالإسهال الشديد أو الغثيان.
انخفاض ثقل البطن كثيرًا؛ لأن الطفل ينزل إلى أسفل الحوض.
التنفس بشكل أعمق وأطول.
انثقاب كيس الماء ونزول السائل الأمنيوسي من فتحة المهبل.
نزول قطرات من الدم وإفرازات مهبلية كثيفة نوعيًا.
نزول السدادة المخاطية التي تسد عنق الرحم خلال فترة الحمل.

متى ينزل رأس الجنين؟

تختلف إجابة هذا السؤال من امرأة حامل لأخرى، ولكن المعدل التقريبي ما بين الأسبوعين إلى أربعة أسابيع قبل موعد الولادة المتوقع، وذلك في حال كانت هذه هي الولادة الأولى.

أما إذا لم تكن هذه الولادة هي الولادة الأولى للمرأة قد لا ينزل رأس الجنين في الحوض إلا بعد بدء المخاض الفعلي، والسبب غالبًا هو أن الجسم قد سبق واستعد في الولادة السابقة لعملية الولادة ولم يعد بحاجة لنزول رأس الجنين مبكرًا في الولادة التالية.

علامات نزول رأس الجنين

هذه هي أهم العلامات التي قد يدل ظهورها على نزول رأس الجنين في الحوض استعدادًا للولادة:

1. آلام متفرقة وحادة

قد يتسبب نزول رأس الجنين بشعور الحامل بالآلام الآتية:

ألم وثقل في منطقة الحوض.
آلام متفرقة في منطقة الظهر.
الشعور بتقلصات المخاض الكاذب.

2. تغيرات في الإخراج والتبول والهضم

قد يكون لنزول رأس الجنين تأثير كبير على عمليات التبول والإخراج والهضم لدى الحامل، وهي كما يأتي:

الحاجة المتكررة للتبول بسبب ضغط الجنين على المثانة.
الإسهال أو الحاجة المتكررة لإخراج الفضلات الصلبة بسبب ضغط الجنين على الأمعاء في منطقة أسفل البطن.
شعور متزايد بالجوع بسبب تحرر المعدة من ضغط الجنين، وزيادة قدرة المعدة على استيعاب كميات أكبر من الطعام.
ظهور البواسير أو شعور بنوع من الثقل والانزعاج في منطقة الشرج.
اختفاء حرقة المعدة التي قد تصيب بعض الحوامل، أو انخفاض حدة أعراضها بشكل ملحوظ.

3. إفرازات مهبلية متزايدة

مع نزول رأس الجنين في الحوض وضغطه على عنق الرحم تزداد الإفرازات المهبلية كثافة، وبعضها قد يكون ممزوجًا بالقليل من الدم.

الذي يحصل هنا هو أن الرحم بطبيعته يُحفّز تراكم طبقة كثيفة من الإفرازات المخاطية في منطقة عنق الرحم أثناء الحمل، وذلك لحماية الجنين من أي بكتيريا قد تدخل الرحم عبر المهبل.

ومع اقتراب موعد الولادة، ونزول رأس الجنين في الحوض يبدأ رأس الجنين بالضغط على هذه الإفرازات المتراكمة مسببًا خروجها التدريجي من المهبل على هيئة إفرازات مخاطية كثيفة.

4. التنفس يصبح أكثر سهولة

أثناء تواجد الجنين في الرحم، ومع تقدم شهور الحمل يبدأ ثقل وزن الجنين بالضغط على القصبات الهوائية مسببًا صعوبة التنفس، ولكن مع نزول رأس الجنين إثر اقتراب موعد الولادة يخف هذا الثقل لتصبح عملية التنفس أكثر سهولة وسلاسة.

5. تغيُّر شكل البطن

بعد نزول رأس الجنين في الحوض قد تشعر المرأة الحامل بأن شكل بطنها تغير بعض الشيء، إذ يتركز الجزء الأكبر من ثقل الجنين في منطقة أسفل البطن ليبدو البطن وكأنه يتدلى إلى الأسفل.

اقرأ أيضا: نصائح لكي لفترة مابعد الولادة القيصيرية

وللمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى