أنتي و طفلك

أعراض إصابة الطفل بنقص الحديد وطرق علاجه

قد لا تظهر أي أعراض على الأطفال المصابين بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ولكن يعاني الطفل المصاب بفقر الدم من نقص عدد خلايا الدم الحمراء (كرات الدم الحمراء) التي تحتوي على الهيموجلوبين، وهو بروتين يحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. وبدون كمية كافية من الحديد، يتم إنتاج كمية أقل من الهيموجلوبين وعدد أقل من خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى فقر الدم. الذي يشرحه لك الأطباء والاختصاصيون.، ومن خلال هذا المقال سنعرض لكم أعراض إصابة الطفل بنقص الحديد وكيف يمكن علاجه..

أعراض إصابة الطفل بنقص الحديد:

– تبدو بشرته باهتة.
– يبدو متقلب المزاج.
– يتعب بسرعة من ممارسة الرياضة.
– يشعر بالدوار أو الدوخة.
– يعاني من ضربات قلب سريعة.
– يتأخر في النمو ويعاني من مشاكل سلوكية.
– يرغب بأكل الثلج أو المواد غير الغذائية (تسمى بيكا).

أسباب فقر الدم الناجم عن نقص الحديد:

يمكن أن يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد في الحالات التالية:
1 – يعاني من مشكلة في كيفية امتصاص الجسم للحديد (مثل مرض الاضطرابات الهضمية).
2 – المعاناة من نزيف دم بسبب إصابة أو نزيف داخل الأمعاء.
3 – لا يحصل على ما يكفي من الحديد في النظام الغذائي؛ بسبب شربه لحليب البقر قبل بلوغه عاماً واحداً.
4 – أن يكون نباتياً لا يأكل اللحوم التي هي مصدر للحديد.
5 – الأطفال الذين يرضعون من الثدي ولا يحصلون على مكملات الحديد.
6 – إعطاء الأطفال حليباً صناعياً يحتوي على نسبة منخفضة من الحديد.
7 – الأطفال الذين ولدوا مبكراً أو صغاراً والذين قد يحتاجون إلى كمية حديد أكثر مما يحتويه الحليب الاصطناعي أو حليب الأم.

كيف يتم تشخيص فقر الدم الناجم عن نقص الحديد؟

يمكن للأطباء عادة تشخيص فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عن طريق:
– طرح أسئلة حول الأعراض.
– يسأل عن النظام الغذائي.
– التعرف إلى التاريخ الطبي للطفل.
– القيام بفحص جسدي.
– إجراء فحوصات خلايا الدم الحمراء بالمجهر للكشف عن كمية الهيموجلوبين والحديد في الدم
التحقق من مدى سرعة صنع كرات الدم الحمراء الجديدة.
– إجراء اختبارات الدم الأخرى لاستبعاد الأنواع الأخرى من فقر الدم.

علامات نقص عنصر الحديد عند الرضع

يصاب الأطفال غالبًا بفقر الدم أو أنيميا نقص الحديد بعد 6 أشهر من العمر، لأنهم يولدون عمومًا ولديهم مخزون كافٍ من الحديد، ومن ثم تبدأ تظهر عليهم العلامات التالية إذا كانوا يعانون من فقر الدم.

1: بطء في النمو، سوف تلاحظين تأخر في نمو طفلكِ عن المعدل الطبيعي وهذا نتيجة عدم إنتاج بروتين الهيموجلوبين الموجود في كريات الدم الحمراء.

2: ضعف الشهية ورفض الطعام بشكل مستمر.

3: ملاحظة شحوب في الوجه، وهذا يكون ملحوظًا في الأغشية المخاطية لملتحمة العين وفي الشفاه وفي راحة الكفين، لكن في حالة تقدم المرض، فيكون الشحوب واضحًا على جميع أنحاء الجلد.

4: سرعة ضربات القلب.

5: التعرق عند بذل أي مجهود حتى خلال الرضاعة.

6: تشقق زوايا الشفتين. ضخامة نسبية في الطحال (10 – 15 % من الحالات).

7: آلام في الرأس والصداع مع الشعور بالدوار.

يمكن تعويض طفلك الرضيع من نقص عنصر الحديد؟

1: الرضع أقل من 6 شهور، من خلال شرب حليب الثدي فقط أو حليب الأطفال، الذي يحتوي على الحديد، وبعد 6 أشهر يمكن إعطاؤه المكملات الغذائية المدعمة بالحديد.

2: الحرص على تقديم الأطعمة الصلبة، التي تحتوي على الحديد بعد 6 أشهر وهذه أفضل طريقة للوقاية والعلاج، ويوجد الحديد في الأطعمة، مثل اللحوم الحمراء والدواجن وصفار البيض والبروكلي والحبوب الكاملة والسبانخ.

3: يمكن إعطاء الطفل عصير البرتقال مع الوجبة الرئيسية، إذ إن الفواكه الغنية بفيتامين “ج” تساهم بشكل كبير في زيادة امتصاص الحديد.

4: يمكن طهي البطاطا بقشرتها دون نزعها من أجل زيادة عنصر الحديد فيها، وتعد زبدة الفول السوداني وفول الصويا والفواكه المجففة، كالزبيب مصادر غنية بالحديد.

كيف يتم علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد؟

يعالج الأطباء فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بما يلي:
1- إعطاء مكملات الحديد التي تؤخذ على شكل سائل أو حبوب لمدة 3 أشهر على الأقل. للمساعدة على امتصاص الحديد في الجسم.
2 – تجنب إعطاء الحديد مع مضادات الحموضة أو الحليب أو الشاي؛ لأنها تتداخل مع قدرة الجسم على امتصاصه، كما يجب تناول الحديد قبل الأكل (إلا إذا تسبب ذلك في اضطراب في المعدة).
3 – إدخال الأطعمة الغنية بالحديد في نظام الأسرة الغذائي. تشمل المصادر الجيدة
الحبوب المدعمة بالحديد، واللحوم والدواجن والأسماك الخالية من الدهون، والتوفو وصفار البيض والفاصوليا والزبيب.
4 – قدمي الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين ج أو كوباً من عصير البرتقال في أوقات الوجبات. هذا يساعد على امتصاص الحديد.
5 – تحدثي إلى اختصاصي تغذية أو طبيبك إذا كان طفلك نباتياً، حيث يمكنه اقتراح بأطعمة لمساعدة طفلك في الحصول على ما يكفي من الحديد.
6 – لا تعطي حليب البقر للأطفال دون سن السنة. وقللي من تناول حليب الأبقار لدى الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة واحدة بأقل من كوبين من الحليب يومياً. إن إعطاءهم المزيد يمكن أن يجعلهم يشعرون بالشبع ويقلل من كمية الأطعمة الغنية بالحديد التي يأكلونها.

اقرأ أيضا: ما هي مكملات الفيتامينات للطفل؟ ومتى يحتاجها؟

للمزيد على السوشيال ميديا .. تابعونا على صفحة كلام نواعم على الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى